غارات تستهدف ريف دير الزور الشرقي والفصائل تقصف تمركزات للقوات الحكومية في ريف حماة
آخر تحديث GMT11:01:21
 السعودية اليوم -

معارك عنيفة ومستمرة في ريف مارع بين قوات "درع الفرات" وقوات سورية الديمقراطية

غارات تستهدف ريف دير الزور الشرقي والفصائل تقصف تمركزات للقوات الحكومية في ريف حماة

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - غارات تستهدف ريف دير الزور الشرقي والفصائل تقصف تمركزات للقوات الحكومية في ريف حماة

غارات جوية تستهدف ريف دير الزور الشرقي
دمشق ـ نور خوّام

شهد محيط قرية الشيخ عيسى وحربل وأم حوش، الواقعة قرب مدينة مارع في ريف حلب الشمالي، معارك عنيفة، حيث تدور الاشتباكات بين القوات التركية والفصائل الإسلامية والمقاتلة العاملة ضمن عمليات "درع الفرات المدعومة منها من جهة، وقوات سورية الديمقراطية من جهة أخرى، وسط قصف مكثف بعشرات الصواريخ من القوات التركية ودباباتها يستهدف مناطق سيطرة هذه القوات بحربل والشيخ عيسى وحساجك والحصية وسد الشهباء وقولسروج ومناطق أخرى في ريف مارع.

وقضى ما لا يقل عن 13 من مقاتلي الفصائل العاملة في عملية "درع الفرات" و3 من قوات سورية الديمقراطية، خلال الاشتباكات التي دارت بينهما في ريف مارع خلال الـ 24 ساعة الفائتة، في حين قضى 15 مقاتلاً من قوات سورية الديمقراطية بالإضافة لمقتل 4 مواطنين مدنيين في قصف للطائرات التركية على مناطق سيطرة هذه القوات في ريف مارع  قبل نحو 3 أيام، وشوهدت دبابات تركية تتجه من ريف الراعي نحو الجنوب، حيث وصلت إلى منطقة تل مالد قرب مارع وشوهدت بالقرب من قرية الشيخ عيسى، وتحاول الفصائل استعادة السيطرة على بلدة تل رفعت ومناطق أخرى تسيطر عليها فصائل منضوية تحت راية قوات سورية الديمقراطية

ونشر الخميس أن الفصائل العاملة في عملية "درع الفرات" وسعت سيطرتها إلى ما يقارب ألفي كم مربع من مساحة الشمال السوري، حيث باتت الفصائل المدعمة بآليات وطائرات تركية من جهة، وقوات سورية الديمقراطية من جهة ثانية وتنظيم "داعش" من جهة ثالثة، على خط تماس مشترك في منطقة حساجك ومحيطها، وفي حال تمكنت الفصائل من التقدم أكثر جنوباً، فإنها ستصبح على تماس مباشر مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في القرى القريبة من تل جبين والواقعة في ريف حلب الشمالي، والتي تتصل مع بلدتي نبّل والزهراء ومع القوات الحكومية المتواجدة في شمال مدينة حلب، كما أنه في حال تقدمت فصائل عملية "درع الفرات" إلى الجنوب أكثر، فإنها تكون قد أنهت حلم إقامة فيدرالية الشمال السوري ووصل منطقة عفرين بمناطق عين العرب (كوباني) وتل أبيض والجزيرة السورية،وحلم وصل المناطق الثلاث للإدارة الذاتية الديمقراطية في "مقاطعات الجزيرة وكوباني وعفرين" ببعضها.

وقتل رجل جراء إصابته برصاص قناص في حي المشارقة في القسم الغربي من مدينة حلب، فيما لا يزال الهدوء مستمراً منذ صباح أمس الأول، بعد إعلان الهدنة من قبل النظام وروسيا في مدينة حلب، وتخلل هذا الهدوء اشتباكات وسقوط قذائف، فيما لم يجرِ حتى الآن توثيق عبور أي أحد من المعابر التي أعلن عنها النظام بين أحياء حلب الشرقية والغربية أو إلى خارج المدينة.

ونفذت الطائرات الحربية عدة غارات على مناطق في بلدة الريحان بغوطة دمشق الشرقية، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما فتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة بقين المحاذية لمضايا، ما أسفر عن سقوط جريحين على الأقل، كما استهدفت الطائرات الحربية أماكن في منطقة تل الصوان وتل كردي في ريف دوما، دون معلومات عن إصابات.

وقصفت الفصائل الإسلامية أماكن في منطقة جورين التي تسيطر عليها القوات الحكومية في ريف حماة الشمالي الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية، كذلك استهدفت الفصائل تمركزاً للقوات الحكومية في ريف حماة الشمالي، ما أسفر عن تدمير قاعدة صواريخ في منطقة معردس، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، في حين قصفت طائرات حربية مناطق في ناحية عقيربات في ريف حماة الشرقي، ولا معلومات عن إصابات

وتستمر الاشتباكات في محيط مطار دير الزور العسكري، بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر، في حين قصفت طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي مناطق في محيط حقل الورد النفطي ببادية الدوير في الريف الشرقي لدير الزور، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وقصفت الطائرات الحربية أماكن في محيط منطقة حويسيس وأماكن أخرى في محيط وأطراف حقل شاعر للغاز في ريف حمص الشرقي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات في محيط حقل شاعر ومنطقة الصوانة بالبادية الشرقية لحمص، بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جانب، وتنظيم "داعش" من جانب آخر، في حين قصفت الطائرات الحربية أماكن في مدينة الرستن ومناطق في قرية الفرحانية الشرقية في ريف حمص الشمالي، دون معلومات عن إصابات.


وتدور اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى في محور الصوانة وفي محيط حقل شاعر للغاز في ريف حمص الشرقي، وسط قصف متبادل بين الطرفين، كذلك تعرضت أماكن في منطقة الحولة لقصف من قبل الطيران الحربي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

و نفذت طائرات حربية عدة غارات على أماكن في محيط مطار دير الزور العسكري وقريتي الجفرة والمريعية المحاذيتين للمطار، كما تعرضت أماكن في حي الحويقة ومنطقتي حويجة صكر والبغيلية لقصف من قبل الطيران الحربي، دون معلومات عن خسائر بشرية، فيما ألقت طائرات شحن حاويات تضم مساعدات على مناطق سيطرة القوات الحكومية في مدينة دير الزور، وجددت طائرات حربية قصفها لمناطق في بلدة التمانعة في ريف إدلب الجنوبي، ولا أنباء عن إصابات.

وتعرضت أماكن في جمعية الأرمن وبشنطرة في ريف حلب الغربي لقصف جوي، كما قصف الطيران الحربي أماكن في بلدة خان طومان في ريف حلب الجنوبي، في حين سقطت قذيفة صاروخية على منطقة في حي بستان الزهرة الخاضع لسيطرة القوات الحكومية بمدينة حلب، كما سقطت قذائف على مناطق في مدينة مارع في ريف حلب الشمالي، واتهم مقاتلون وأهالي قوات سورية الديمقراطية بإطلاقها القذائف على المدينة، فيما تواصل القوات التركية قصفها لمناطق سيطرة قوات سورية الديمقراطية في حربل والشيخ عيسى والحصية وأماكن أخرى في ريف مارع.

وألقى الطيران المروحي المزيد من البراميل المتفجرة على أماكن في مزارع خان الشيح بالغوطة الغربية، وسط اشتباكات في محور خان الشيح بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وجبهة فتح الشام والفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف آخر، بينما أصيب أشخاص بجراح جراء استهداف القوات الحكومية بالقناصات مناطق في بلدة مضايا.

وتجددت الاشتباكات بين قوات سورية الديمقراطية من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة العاملة ضمن عملية "درع الفرات" المدعمة بالقوات التركية من جهة أخرى، في محاور حربل والشيخ عيسى وقولسروج والحصية وعدة محاور أخرى في ريف مدينة مارع في ريف حلب الشمالي، وأكدت عدة مصادر متقاطعة للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أن دبابات تركية شوهدت تتجه من ريف الراعي نحو الجنوب، حيث وصلت إلى منطقة تل مالد قرب مارع وشوهدت بالقرب من قرية الشيخ عيسى، وتحاول الفصائل استعادة السيطرة على بلدة تل رفعت ومناطق أخرى تسيطر عليها فصائل منضوية تحت راية قوات سورية الديمقراطية، وبدأت الاشتباكات بقصف مدفعي من القوات التركية استهدف قرية حربل وأماكن أخرى في ريف مارع، فيما كان قد قضى 13 على الأقل عدد مقاتلي الفصائل خلال الـ 24 ساعة في الاشتباكات مع قوات سورية الديمقراطية التي ارتفع إلى 3 عدد مقاتليها الذين قضوا في هذه الاشتباكات، بالإضافة لوجود عشرات الجرحى من الطرفين.

وحشدت القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية المزيد من قواتها في الأطراف الشرقية من أحياء حلب الشرقية، بالإضافة لحشد قواتها في القسمين الشمالي والجنوبي من هذه الأحياء، فيما تقوم الفصائل الإسلامية والمقاتلة بحشد قواتها في ضواحي أحياء حلب الغربية، وذلك تمهيداً لبدء عملية عسكرية كبيرة في مدينة حلب، ورجحت المصادر أن تبدأ العمليات العسكرية في أي وقت، وتأتي هذه التحشدات، بالتزامن مع هدوء مستمر منذ صباح أمس الأول في مدينة حلب، تخللته اشتباكات وسقوط قذائف، في حين لم يسجل حتى الآن خروج أي أحد من المعابر التي أعلن عنها النظام، بعد فشل مبادرة لجان أهلية في مناطق النظام من أجل إخراج جرحى.

وقضى 101 مدنيًا الجمعة بينهم 29 عنصراً من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، و25 مواطن قتلوا في القصف الجوي وقصف للقوات الحكومية وفي ظروف أخرى، وارتفع إلى 35 بينهم 11 مقاتلاً عدد القتلى المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة قتلى الثورة السورية، ففي محافظة إدلب قتل 22 مواطناً هم رجل وابنه قتلا جراء قصف طائرات حربية لمناطق في قرية ترعي، وشخص إثر قصف الطيران الحربي لأماكن في قرية النقير، و7 أشخاص هم مواطنتان وشابة و4 أطفال قتلوا في قصف جوي على مدينة جسر الشغور، و7 أشخاص من عائلة واحدة بينهم مواطنتان اثنتان جراء قصف طائرات حربية لمناطق في بلدة معرشمارين في ريف إدلب، و3 مواطنين قتلوا في قصف جوي على مناطق في ريف إدلب الجنوبي ومناطق أخرى في ريف إدلب، وطفلان قتلا جراء انفجار قذائف لم تكن قد انفجرت في وقت سابق بمنطقة الطامة، وفي محافظة دمشق قتل 10 مقاتلين من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في حي جوبر.

وفي محافظة درعا قتل مواطنان اثنان هما رجل قتل إثر إصابته في قصفٍ للقوات الحكومية على مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، وشخص قتل جراء إطلاق نار في قرية عاسم باللجاة، وفي محافظة ريف دمشق قتل مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، فيما قتل شخص تحت سن الـ 18 جراء انفجار لغم زرعه تنظيم "داعش" بوقت سابق في قرية عون الدادات في ريف منبج في وقت سابق، ومقاتلان اثنان من قوات سورية الديمقراطية قضيا في قصف واشتباكات مع فصائل عملية "درع الفرات" في ريف مارع، و13 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة والإسلامية قضوا في الاشتباكات ذاتها.

وقتل 8 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق، و15 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية، وقتل ما لا يقل عن 12 من القوات الحكومية إثر اشتباكات مع تنظيم "داعش" وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات: حلب 2 - حمص 3 - حماة 4 - دمشق وريفها 3

ولقي ما لا يقل عن 13 مقاتلاً من تنظيم "داعش" والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، وعنصران من حزب الله اللبناني قتلا في قصف واشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة.

وقصف الطيران الحربي بعدة غارات مناطق في بلدة حيش وأطرافها بريف إدلب الجنوبي، فيما استهدف الطيران الحربي مدينة خان شيخون وبلدة التمانعة وقرية الغدقة في ريف إدلب الجنوبي، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة. وقصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة عندان في ريف حلب الشمالي، أيضاً سقطت عدة طلقات متفجرة على مناطق في حي الميدان بمدينة حلب، كما استهدفت قوات الحكومة مناطق في قرية رسم عميش في ريف حلب الجنوبي، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

على صعيد متصل واصلت القوات التركية قصفها لمناطق سيطرة قوات  سورية الديمقراطية في ريف مارع في ريف حلب الشمالي، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة المدعمة بالقوات التركية من جهة، وقوات  سورية الديمقراطية من جهة أخرى، في محيط قرى الشيخ عيسى وحربل ومحاور أخرى في ريف مارع. واستهدفت طائرات حربية يُعتقد أنها تابعة إلى التحالف الدولي، جسر بلدة مركدة في ريف الحسكة الجنوبي، ما أسفر عن تدمير أجزاء فيه، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

وصعّدت طائرات الحكومة الحربية والمروحية استهدافها لمناطق في ريف حماة، حيث ارتفع إلى أكثر من 70 عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي والضربات الجوية التي نفذتها الطائرات الحربية على مناطق في مدن وبلدات وقرى طيبة الإمام وصوران واللطامنة ومورك ولحايا ومعركبة والزوار ولطمين وتل بزام في ريف حماة، في حين قصف الطيران الحربي مناطق في قرى التلول الحمر وعيدون ودلاك في ريف حماة الجنوبي، بينما استهدف الطيران الحربي مناطق في قرية الصياد في ريف حماة الشمالي الغربي، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

واستهدفت قوات الحكومة مناطق في قرية عزالدين في ريف حمص الشمالي، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة. وتجددت الاشتباكات بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل من طرف آخر في محيط الديرخبية في ريف دمشق الغربي، وسط استهداف الفصائل عربة مدرعة وسيارة مزودة بمدفع رشاش لقوات الحكومة في المنطقة، بالإضافة لجرافة عسكرية لقوات الحكومة في المنطقة ذاتها، ما أسفر عن اعطابهما ومعلومات عن خسائر بشرية مؤكدة في صفوف القوات الحكومية، كذلك قصفت قوات الحكومة مناطق في مزارع خان الشيح بالغوطة الغربية، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة، كذلك دارت اشتباكات بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي جيش الإسلام من جهة أخرى في محيط تلة فرزات وجبهة النشابية بمنطقة المرج في غوطة دمشق الشرقية، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وتجدّدت الاشتباكات بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية من طرف آخر في محيط حي جوبر شرق العاصمة، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، وكان الحي شهد اليوم معارك عنيفة بين الطرفين، حاول فيها فيلق الرحمن التقدُّم من خلال الهجوم الذي بدأ بالتسلل عبر نفق، عقبته معارك عنيفة قضى فيها نحو 10 من مقاتلي الفيلق في كمين نصبته لهم قوات الحكومة في الحي، بينما قتل وجرح عدد من عناصر قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها في الاشتباكات ذاتها. واستهدفت قوات الحكومة بالقذائف ونيران الرشاشات الثقيلة مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، ترافق مع سقوط صاروخ - يعتقد أنه من نوع أرض - أرض أطلقته قوات الحكومة على منطقة في درعا البلد بمدينة درعا، ما أسفر عن مقتل شخص على الأقل وإصابة عدة أشخاص بجراح، في حين استهدفت قوات الحكومة بالقذائف ونيران رشاشاتها الثقيلة مناطق في مخيم درعا بأطراف مدينة درعا، فيما استهدفت الفصائل تمركزات لقوات الحكومة في حي السبيل بمدينة درعا، في حين سمع دوي انفجار في بلدة تل شهاب في ريف درعا الجنوبي، عند الحدود السورية - الأردنية، ناجمة عن انفجار عبوة ناسفة بالمنطقة، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

ووردت للمرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من إعلان التعبئة الشعبية في مدينة حلب، والذي أعلنت عنه القيادة العامة لتجمُّع "فاستقم كما أمرت"، وجاء فيه ""يقبل انتساب الإخوة الراغبين بحمل السلاح دفاعاً عن دينهم وأرضهم وعرضهم إلى مجموعات مقاومة شعبية، تشكلها وتعين المسؤولين عنها المجالس الثورية في الأحياء، وتعمل هذه المجموعات بالتنسيق مع ضابط ارتباط من غرفة العمليات العسكرية في تجمع فاستقم كما أمرت دون الحاجة للانتساب إلى التجمع""
وأوضح إعلان التعبئة مهمة مجموعات التعبئة الشعبية وجاء فيه مهمة هذه المجموعات::
1- حماية أحيائهم التي يتواجدون فيها ضمن آلية تشرف عليها المجالس الثورية.
2- مؤازرات الجبهات العسكرية القريبة من أحيائهم حسب الحاجة وبالتنسيق مع ضابط الارتباط."
وحدّد الإعلان شروطاً للانتساب وهي:
1- أن يكون المتقدم قد أتم الـ 17 من عمره ولم يتجاوز الـ 50.
2- أن يكون من المشهود لهم بالخلق الحميد.
3- أن يتمتع بلياقة بدنية جيدة.
4- أن يكون جاهزاً للالتزام بأوامر قائده المباشر الذي يعينه المجلس الثوري في حيه.

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غارات تستهدف ريف دير الزور الشرقي والفصائل تقصف تمركزات للقوات الحكومية في ريف حماة غارات تستهدف ريف دير الزور الشرقي والفصائل تقصف تمركزات للقوات الحكومية في ريف حماة



 السعودية اليوم - 18 نصيحة ديكور عند تأثيث الشقة ضيقة المساحة
 السعودية اليوم - "موطن الفواكه" تستعد لاستقبال 200 مليون سائح

GMT 01:54 2014 الأربعاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الأرجان أفضل علاج طبيعي لجميع مشاكل الشعر

GMT 12:27 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مصير اللاعب الإيطالي ماركو فيراتي يتحدد بعد 6 أيام

GMT 08:53 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

"فولكس فاغن" تنتصر في تنفيذ سيارة المدينة

GMT 11:20 2016 الخميس ,13 تشرين الأول / أكتوبر

مايكل جاكسون يتصدر "قائمة الموتى" للأعلى تحقيقًا للأرباح

GMT 00:00 2015 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عائلة الفنان سمير غانم تجتمع في مسلسل كوميدي استعراضي

GMT 07:46 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مونيكا لوينسكي تكشف تفاصيل علاقتها الجنسية مع بيل كلينتون

GMT 04:18 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

نادية مراد تروي حكايتها خلال الاستعباد الجنسي "الداعشي"

GMT 06:58 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على مجموعة من أجمل ديكورات" السقف المنقوش"

GMT 16:09 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

إعفاء مدير مجلس "اللاذقية" من مهامه
 
Alsaudiatoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
alsaudia, alsaudia, alsaudia