امرأة تذبح زوجها من أجل عشيقها في قنا
آخر تحديث GMT11:18:32
 السعودية اليوم -

امرأة تذبح زوجها من أجل عشيقها في قنا

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - امرأة تذبح زوجها من أجل عشيقها في قنا

سيدة تقتل زوجها
القاهرة - العرب اليوم

لم تستطع منى أن تنسى فترات الحب المراهقة من عامل عقب زواجها من ابن عمها في قنا، إلًا أن اللعوب قررت فتح باب الخيانة الزوجية لمدة 12 عامًا، لإشباع غرائزها مع الشخص الذى رفضه الأهل وقررت خدع الزوج، وقامت باستدراجه إلى أرض زراعية، وسددا له طعنات عدة ووقع غريقًا في دمائه.

غموض الجريمة كشفتها أجهزة الأمن، عقب العثور على جثة شاب فى العقد الرابع من عمره مذبوحاً بسكين وبه طعنات عدة، وملفوف حول رقبته بـ"طرحة"، وتبين أن زوجة المجنى عليه وراء ارتكاب الواقعة بمساعدة عشيقها، ثم ذهبا للاحتفال بالتخلص من جريمتهما في حضور حفلة زفاف ابن عمها، وقررا استكمال الاحتفال على فراش القتيل.

اعترفت المتهمة بتفاصيل الواقعة أمام أورقة المحققين قائلة: كنت أحب جاري وتقدم إلييّ لخطبتي إلا أن أهلي أجبروني على الزواج من ابن عمي وتزوجته، لكن قلبي كان معلقا بغيره،لم أشعر بالراحة معه وكنت أتحدث مع عشيقي يوميًا وفي إحدى المرات تواعدنا أن نلتقي خارج مركز قوص، وبررت لزوجي أني ذاهبة إلى الطبيب.

تضيف المتهمة: تواعدنا على كورنيش النيل، وعندما طلبت منه المغادرة، فرفض وقال لي "أنتى هتروحى معايا الشقة علشان ترتاحي وبعدين تمشي"، وافقت على العرض وذهبت معه إلى شقة يمتلكها وتعددت اللقاءات الحميمة بيننا، واستمرت العلاقة لسنوات عدة وأنا أذهب إليه، وفي بعض الأوقات كنت أستغل غياب زوجي وسفره للقاهرة، ويأتي عشيقي للمنزل، ونمارس العلاقة الجنسية".

واستكملت المتهمة، أن عشيقها كان يحرضها على العشق بكلامه المعسول ويغسل دماغي بكلمات الحب والعشق وكنت بشعر أنه عملي "بنج" علشان معرفش أهرب منه تاني"، وفي أحد المرات تيقنت أن زوجي يراقبني ، فاتفقنا على التخلص منه وفي يوم الواقعة كان عندنا فرح وحضر زوجي من العمل وارتديت ملابسي أنا ونجلى لحضور الفرح، وكنا اتفقنا على التخلص منه في هذا اليوم، وأثناء سيرنا فى منطقة قريبة من الزراعات طلبت من زوجى الانتظار لحين ربط الحذاء، وقتها خرج عشيقي من وسط الزراعات وسدد له طعنات.

واختتمت المتهمة اعترافاتها: "ابني كان يصرخ عندما شاهد أباه يقتل، فكتمت أنفاسه حتى لا يفتضح أمرنا، وسحبناه وسط الزراعات وقمنا بذبحه وخلعت حجابي وشنقته حتى أتأكد أنه مات، وذهبت وحضرت الفرح وبعد أن وصلت للبيت جاء عشيقي واحتفلنا بالتخلص منه.

وقالت الزوجة، تظاهرت بالحزن وارتديت الثياب الأسود، وكنت أبكي بكاءً شديدًا حتى لا يفتضح أمري، لكن في النهاية تم القبض عليا وأنا ندمانة لأن المرحوم كان "حنين" ولا يستحق ما فعلته معه.

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

امرأة تذبح زوجها من أجل عشيقها في قنا امرأة تذبح زوجها من أجل عشيقها في قنا



GMT 01:33 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي
 السعودية اليوم - تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 01:05 2019 الجمعة ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

"هيونداي" تختبر شاحنة ستحقق ثورة في مجال نقل الحمولة

GMT 07:28 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

محامي محمد راجح قاتل محمود البنا يعتذر عن القضية

GMT 17:31 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

الأهلي يمدّد عقد جونيور أجايي لمدة 3 سنوات قادمة

GMT 01:46 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

المصرف المركزي اللبناني يُعيد القروض السكنية المدعومة

GMT 23:01 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

اصغري 10 سنوات مع خلطة ماء الأرز والحليب والعسل

GMT 15:26 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

بداية مثالية للعماني الزبير في تحدي كأس بورشه 2018 - 2019

GMT 13:11 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

ثمن داخلية بوغاتي فيرون يعادل سعر بي ام دبليو M850i كوبيه 2019

GMT 15:25 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ظريف على حافة الإطاحة فى البرلمان بسبب"غسيل أموال"

GMT 22:47 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة حديثة تؤكد أن الكذب يتطلب جهدًا من الانسان

GMT 21:05 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشفي أروع الفنادق الأنيقة والمميزة في ميلانو

GMT 19:02 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جرائم قتل وحشية بين الطلاب في مدارس ريف دمشق
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab