باسم يوسف يدافع عن محمد صلاح ويوجه رسالة لمنتقديه
آخر تحديث GMT18:40:39
 السعودية اليوم -

باسم يوسف يدافع عن محمد صلاح ويوجه رسالة لمنتقديه

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - باسم يوسف يدافع عن محمد صلاح ويوجه رسالة لمنتقديه

محمد صلاح
واشنطن - السعودية اليوم

دافع باسم يوسف عن محمد صلاح في منشور عبر حسابه الشخصي على تطبيق التواصل الاجتماعي فيس بوك انتقد فيه الهجوم على لاعب كرة القدم العالمي، وكشف الكثير من الأمور بشأن قواعد التعبير عن الرأي في الخارج.

وانتقد باسم يوسف الهجوم على فيديو محمد صلاح من خلال الصورة التي جمعته به وتداولها البعض بتعليقات سخرت من لاعب الكرة بسبب صمته على أحداث فلسطين مقابل دعم باسم يوسف عقب حواره مع بيرس مورغان.

باسم يوسف يرد على السخرية من محمد صلاح

ووجه باسم يوسف رسالة لمنتقدي اللاعب الشهير كتب فيها: "أنتم لا تعلمون الدنيا في العالم خارج العالم العربي كانت مشحونة لأي درجة.. صورة تانية خالص غير الصورة الواصلة للعالم العربي، الرواية المتصدرة كانت مُرعبة وكان من المستحيل الدفاع عنها تحت أي مسمى لدرجة أن مجرد التعاطف مع المدنيين في حد ذاته تساوي أنك موافق على ذبح الأطفال.. أنا شخصياً صدقت وعشان كده عملت الفيديو الذي تحدثت فيه عن الصورة في الغرب.. هل تتذكرونه؟".

وأضاف: "الناس كانت بتتهكم عليا وتقولي إزاي تصدق كده، أكرر لكم أنتم لا تتخيلون الصورة في بريطانيا الأمر حساس للغاية".

وتطرق باسم يوسف للحديث عن محمد صلاح قائلاً: "محمد صلاح لو كان طلع وقتها وقال رسالته في الفيديو  كان تم ذبحه.. أناس كثر هاجموا محمد صلاح وقارنوا بين موقفه وقت الملكة إليزابيث وبين موقفه من أحداث فلسطين، ولكن هنا المقارنة مختلفة فالأمر مغاير تماماً، سيسألني البعض إذن لماذا تحدثت أنت، سأرد بقولي أن هذا هو قراري ومخاطرتي وكل شخص له ظروفه، وقد سكت كثيراً في مرات سابقة بسبب هذا الأمر".

باسم يوسف يدافع عن محمد صلاح ويوجه رسالة لمنتقديه

وتابع: "من يمر بظروف صعبة سيقدر.. ومن يشاهد من بعيد فسيكون من السهل أن يُزايد. لو أنت عملت حاجة عظيمة وضحيت، برافو عليك. أنت عظيم.. أنت ملهم، لكن لو فعلاً مريت بالتجربة أنت من جواك عمرك ما تفرضها على حد. يا أخي ده حتى في الإنجيل بتناجي ربنا وتدعيه: ولا تدخلنا في التجربة مش بتقول ونجنا من التجربة.. لأننا ضعاف.. أنا بعمل الحاجة لكي أرضي نفسي لا لكي أتباهى بها أمام الخلق".

تعليق باسم يوسف على صورته محمد صلاح

ورداً على الصورة المتداولة والتي تداولها البعض معبرين عن إعجابهم برسالة باسم يوسف وغضبهم من صمت محمد صلاح بعنوان: "محمد صلاح مع فخر العرب" قال باسم يوسف: "شاهدت الصورة في أكثر من صفحة بتعليق يسخر من محمد صلاح فأنا لدي أكثر من نقطة للتوضيح".

وقال باسم يوسف: "في أي عالم طبيعي لاعب الكورة أو حتى الكوميديان يكونوا في الصفوف الأولى للدفاع عن القضايا الإنسانية. ده دور الإعلام لكن السبب فيما هو فشل الإعلام فتتجه الناس للبحث عن المشاهير وبالتالي يتعرضون للظلم".

وتابع: "صلاح لعيب كورة  لا يتدخل في السياسة من أول يوم. واحتفاله بالكريسماس مش رسالة سياسية. الاحتفال بأي مناسبة ده نشاط إنساني بحت ولا يجب مقارنة صورة جنب شجرة كريسماس أو حلويات المولد بوضع علم أو رمز للتضامن".

وعن تعزية صلاح في الملكة إليزابيث كتب باسم يوسف: "تعزيته في موت ملكة إنجلترا هو أيضا فعل إنساني وليس سياسي. صلاح أو أي لاعب كرة لو كان بيلعب في دوريات الخليج ولا قدر الله لو أمير أو ملك أو شيخ أو حاكم الدولة أو الإمارة أو المحافظة التي يلعب بها فريقه توفي، حاكمها كان سيكتب تعزية.. وهذا بروتوكول وليس فعلاً سياسياً".

وانتقد باسم يوسف مقارنة حديثه بحديث محمد صلاح قائلاً: "مقارنة فيديو صلاح بلقائي ظلم بين لأن الكلام ليس من وظائف صلاح.أنا لن أستطيع أن ألعب كرة مثل صلاح ولا صلاح يستطيع أن يحاور مثلي، وإن كانت المقارنة على طلاقة اللغة فصلاح الذي لم يتعلم في مدارس لغات يجيد تحدث الإيطالية أنا لا أعرف كلمتين فيها".

وتحدث باسم يوسف عن إنجازات صلاح قائلاً: "واحد زي صلاح، ملهم لأجيال كتيرة قصة كفاح غير مسبوقة، رجل يتبرع في السر أكتر من العلن، فاتح بيوت أنا وأنتم لا نعلم عددها.. نخسره ليه؟ هل لأنه لم يشف غليلك في قضية موجودة لأكثر من مئات السنوات لم تفلح أنظمة سياسية في حلها؟ بالنسبة لك ممكن، لكن بالنسبة لناس كتيرة قوي فربما تكون هذه هي أول مرة يسمعوا فيها عن القضية. الدنيا برة غير خالص الوطن العربي عندنا".

فيديو صلاح عن أحداث فلسطين

واستشهد باسم يوسف بصورة لمحمد صلاح في القدس قائلاً: "فاكرين لما صلاح نزل صورته في القدس وكتب تضامن؟ تم الهجوم عليه أيضاً.. صلاح ليس من المفترض أن يكون هدفاً لغضبك، وإن كنا لا نستطيع الحفاظ على شخص في قيمة صلاح فعلينا ألا نضغط عليه.. أنا مريت بهذه الفترة وسُئلت عن سبب سكوتي ولكن أكرر لكم أن لكل شخص ظروفه وحياته".

واختتم باسم يوسف حديث قائلاً: "في النهاية كل شخص له رأيه الخاص أنا لن أستطيع تغيير الأمر، وهذه صورتي مع فخر العرب محمد صلاح".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باسم يوسف يدافع عن محمد صلاح ويوجه رسالة لمنتقديه باسم يوسف يدافع عن محمد صلاح ويوجه رسالة لمنتقديه



GMT 13:21 2023 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

المستشار تركي آل الشيخ يدعم بيومي فؤاد

GMT 18:50 2023 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

تركي آل الشيخ يكشف عن مسابقة "كنز موسم الرياض"

إطلالات متنوعة وراقية للأميرة رجوة في سنغافورة

سنغافورة - السعودية اليوم

GMT 16:48 2024 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اكتشاف بروتين يحفز إنتاج الدهون الجيدة والتخلص من السمنة

GMT 12:22 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 08:14 2019 السبت ,09 آذار/ مارس

الشيخ محمد بن راشد يحضر أفراح السركال

GMT 09:23 2019 الإثنين ,04 شباط / فبراير

دونالد ترامب يلوح بالخيار العسكري في فنزويلا

GMT 22:03 2020 الثلاثاء ,03 آذار/ مارس

تأجيل معرض بغداد الدولي بسبب الكورونا

GMT 02:46 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

"حركة الشباب" تعلن مسؤوليتها عن التفجير في مقديشو

GMT 09:01 2019 الأحد ,02 حزيران / يونيو

10 أفكار لتزيين المنزل بالأصداف البحرية

GMT 11:56 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

مراسم استقبال رسمية لولي العهد السعودي في الهند

GMT 08:23 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

أمانة نجران تنفذ حملات تفتيشية على محلات الدواجن

GMT 07:17 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

دراسة تكشف عن قائمة لأفضل الألوان لطلاء غرف منزلكِ

GMT 10:18 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

الكويت تعلق رسميًا على "المشروع الجديد" مع قطر وسلطنة عمان

GMT 03:00 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

تاريخ قناة السويس في فيلم تسجيلي ببيت ثقافة الجرابعة

GMT 13:41 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

قطر تطالب بمحاسبة المسؤول عن مقتل خاشقجي

GMT 05:40 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فيلا صغيرة تمزج بين العصر الفيكتوري والحداثة شرق لندن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab