حسني عبد ربه يكشف أسباب اعتزاله لكرة القدم
آخر تحديث GMT11:18:32
 السعودية اليوم -

أكّد أنه سيتجّه للعمل في المجال الإعلامي والإداري

حسني عبد ربه يكشف أسباب اعتزاله لكرة القدم

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - حسني عبد ربه يكشف أسباب اعتزاله لكرة القدم

حسني عبد ربه نجم "الإسماعيلي" ومنتخب مصر
القاهرة - العرب اليوم

أكّد حسني عبد ربه نجم "الإسماعيلي" ومنتخب مصر الذي أعلن اعتزاله الأربعاء، أنه فخور بما قدّمه للدراويش والفراعنة في الفترة السابقة. وقال عبد ربه " اتخذت قرار اعتزالي منذ نهاية الموسم الماضي وهو قرار صعب ولم يجبرني أحدًا على هذا القرار".

وأضاف:" قدّمت الموسم الماضي مستوى جيد مع الإسماعيلي وفخور بترشيحي للمنتخب بعد مشوار طويل مع الإصابات بعد إجراء عملتين رباط صليبي وعضروف الركبة". وواصل "تحملّت الكثير من الضغوط داخل النادي الإسماعيلي في المواسم السابقة وبخاصة بعدما رحل أكثر من 8 نجوم عن صفوف الفريق في المواسم الماضية".

وتابع: "لم أناقش قرار اعتزالي مع أحد من مجلس الإدارة، وفضلّت الاعتزال في ذلك التوقيت لأني لن أقدّم للإسماعيلي أكثر مما قدمت في الموسم الماضي، وأتمنى أن تساعد الصفقات الجديدة الفريق في العودة لمكانته الطبيعية". وأكمل: لدي ثقة كبيرة في لاعبي "الإسماعيلي" الجدد، وأتمنى أن يحالف الفريق التوفيق في لقاء الفريق أمام الأفريقي التونسي في بطولة أفريقيا، تعرّضت للإصابة في كاحل القدم خلال تدريب الفريق، وهذا سبب استبعادي عن قائمة اللقاء".

وقال عن رفضه الانضمام لـ"لأهل"ي علق "لم أندم على أي قرار أتخذته، فحب جماهير الإسماعيلي وارتباطي أهم من كنوز الدنيا وأغلى من الفلوس". وقال "لم أر أحد في الدوري المصري يقدم الدور الدفاعي والهجومي للاعب خط الوسط، ومصر تعاني بشدة في هذا المركز".

وواصل "سأتجه للمجال الإعلامي والإداري في الفترة المقبلة، وسأسعى للحصول على دورات في المجال التدريبي، وأنا تحت أمر مصر إذا طلب مني أي دور في اللجان المنظمة لبطولة كأس الأمم الأفريقية". واختتم:" أشكر جماهير الإسماعيلي وكل مدير فني تعاملت معه في النادي أو المنتخب، وأشكر أسرتي ووالدي ووالدتي على مساندتهم لي في مسيرتي الرياضية".

قد يهمك أيضاً :

حسني عبدربه يؤكِّد تعلّمه الكثير في تجربته مع النصر

صرخة حسني عبد ربه تكتب التعادل الثالث لميدو مع دجلة

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسني عبد ربه يكشف أسباب اعتزاله لكرة القدم حسني عبد ربه يكشف أسباب اعتزاله لكرة القدم



GMT 01:33 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي
 السعودية اليوم - تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 11:05 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 السعودية اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 08:26 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"سكودا" تطرح النموذج الاقتصادي الجديد من Rapid"" قريبًا

GMT 06:03 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

داني داير تستعرض جسدها الرياضي في بيكيني أحمر

GMT 10:33 2016 الأحد ,25 أيلول / سبتمبر

إغلاق السوق المركزي في الخرطوم كليا لمدة شهر

GMT 00:30 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

إنجي مصطفى تؤكد أن الشواطئ عامل جذب للسياحة

GMT 04:16 2016 الخميس ,15 كانون الأول / ديسمبر

دراسة حديثة تكشف سر غياب عظمة القضيب في البشر

GMT 03:47 2017 الجمعة ,08 أيلول / سبتمبر

بيلا حديد تتألق في فستان أبيض يكشف عن ملابسها

GMT 19:00 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة طفلة وإصابة 3 من أشقائها في حريق داخل شقة في مصر

GMT 09:54 2019 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,10 تموز / يوليو

8 أطعمة تسبب الإجهاض في الشهور الأولى من الحمل

GMT 16:28 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

أحمد السعدني ومي عز الدين ينفيان خبر زواجهما

GMT 12:55 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

إحباط محاولة تهريب لوحة أثرية بين العراق وسورية

GMT 03:08 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أبرز طقوس الأقباط خلال احتفالهم بـ"عيد الغطاس" في مصر

GMT 15:23 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

محفظة " Ekster 3.0" ضد السرقة مزوّدة بخاصية تحديد هوية صاحبها

GMT 14:40 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

دراسة توضّح ما يُحدثه السفر إلى الفضاء في الدماغ

GMT 16:40 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أمن نقابة الصيادلة يعتدي على مجموعة من الصحافيين المصريين
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab