إنجاز جديد لتجديد خلايا تالفة لدى مرضى السكري لإنتاج الأنسولين
آخر تحديث GMT16:15:39
 السعودية اليوم -

إنجاز جديد لتجديد خلايا تالفة لدى مرضى السكري لإنتاج الأنسولين

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - إنجاز جديد لتجديد خلايا تالفة لدى مرضى السكري لإنتاج الأنسولين

مرض السكري
واشنطن - السعودية اليوم

اتخذ فريق من الباحثين خطوة كبيرة إلى الأمام في سعيهم لتجديد خلايا بيتا البنكرياسية، التي تضررت بسبب مرض السكري من النوع الأول.وباستخدام الأدوية المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA والتي تعطى عادة للمرضى الذين يعانون من سرطانات نادرة، قاموا بإعادة برمجة خلايا البنكرياس لإنتاج وإفراز الأنسولين استجابة للغلوكوز، بحسب ما نشره موقع New Atlas.

ويعني الاكتشاف غير المسبوق أنه في يوم من الأيام، لن يحتاج مرضى السكري إلى تناول حقن أنسولين متعددة يوميًا.
تدمير انتقائي للخلايا

وفقًا لما نشرته دورية Signal Transduction and Targeted Therapy، تقوم خلايا بيتا في البنكرياس بتصنيع وتخزين وإطلاق الأنسولين، ولكن في داء السكري من النوع الأول، يقوم الجهاز المناعي بتدمير هذه الخلايا بشكل انتقائي مع مرور الوقت، مما يؤدي إلى الاعتماد مدى الحياة على إدارة الأنسولين الخارجي من أجل البقاء، وفي حين أن العلاج بالأنسولين يساعد على التحكم في نسبة الغلوكوز في الدم، إلا أنه لا يمنع أو يوقف أو يعكس تدمير خلايا إفراز الأنسولين في البنكرياس.
السكري (تعبيرية من آيستوك)

السكري (تعبيرية من آيستوك)
نهج تجديدي

لسنوات عديدة، ركزت الأبحاث على تحديد علاجات جديدة تحفز نمو خلايا بيتا وتعمل على استعادة إنتاج الأنسولين لدى مرضى السكري من النوع الأول. ولكن في إنجاز مثير، حقق الباحثون في معهد بيكر للقلب والسكري في ملبورن بأستراليا، قفزة كبيرة من خلال تجديد خلايا البنكرياس التالفة حتى تتمكن من إنتاج الأنسولين والاستجابة وظيفيًا لمستويات الغلوكوز في الدم.

وقال سام الأسطة، أحد الباحثين في الدراسة: "نحن نعتبر هذا النهج التجديدي تقدمًا مهمًا نحو التطوير السريري"، موضحًا أنه "حتى الآن، كانت عملية التجديد عرضية وتفتقر إلى التأكيد؛ والأهم من ذلك، أن الآليات اللاجينية التي تحكم هذا التجدد لدى البشر لا تزال غير مفهومة جيدًا".
تحفيز خلايا سلفية قنوية

تعتمد الدراسة، التي أجراها علماء معهد بيكر، على أبحاث سابقة لإثبات مفهوم النهج التجديدي، حيث استخدموا مثبط EZH2 مع دواء مشتق طبيعيًا لتحفيز الخلايا السلفية القنوية، المنحدرة من الخلايا الجذعية، إلى خلايا تشبه خلايا بيتا تكون قادرة على إنتاج الأنسولين. ومن المعروف أن الخلايا الأقنوية هي خلايا خارجية الإفراز تشكل بطانة القنوات التي تنقل إنزيمات البنكرياس.

أما مُحسِّن zeste Homolog 2 (EZH2) فهو إنزيم يشكل جزءًا من مجموعة البروتين polycomb repressive complex 2 (PRC2)، التي تنظم التعبير الجيني. يعد EZH2 أيضًا أمرًا بالغ الأهمية في تجديد الخلايا الجذعية وصيانتها وتمايزها في سلالات خلايا محددة.

وتؤدي الطفرة والإفراط في التعبير عن EZH2 إلى قمع الجينات المسؤولة عن التحكم في دورة الخلية، مما يؤدي إلى نمو غير منضبط والسرطان. ولهذا السبب تستخدم مثبطات EZH2 لعلاج بعض أنواع السرطان.
مثبطات إنزيم EZH2

في الدراسة الحالية، نظر الباحثون في قدرة اثنين من مثبطات EZH2 المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA والتي تستخدم عادة لعلاج أشكال نادرة من السرطان، هي تحديدًا GSK126 وtazemetostat (Tazverik)، على إعادة تنشيط خلايا البنكرياس السلفية.

وحصل فريق الباحثين على خلايا البنكرياس من ثلاثة متبرعين تتراوح أعمارهم بين 7 و56 و61 عامًا، مصابين بداء السكري من النوع الأول؛ عدا المتبرع البالغ من العمر 56 عامًا الذي لم يكن مصابًا بالسكري. وكان المتبرع البالغ من العمر سبع سنوات يعاني من مرض السكري لمدة شهر واحد فقط، في حين أن المتبرع البالغ من العمر 61 عاما كان يعاني من المرض لمدة 33 عاما.
تحدي الغلوكوز الفسيولوجي

أدى تثبيط EZH2 دوائيًا باستخدام GSK وtazemetostat إلى تحول خلايا البنكرياس من المتبرعين المصابين بالسكري من الأحداث والبالغين نحو هوية خلية تشبه بيتا.

وعلى الرغم من تدمير خلايا بيتا البنكرياسية، وجد الباحثون أن تحفيز خلايا الأقنية البنكرياسية باستخدام GSK126 وtazemetostat يمكن أن يؤثر على التعبير الجيني للأنسولين (INS) ويرتبط بالتعبير عن علامات الصيانة التي تحدد خلية بيتا. وبعد 48 ساعة من التحفيز بالأدوية، أنتجت الخلايا المعاد برمجتها وأفرزت الأنسولين استجابة لتحدي الغلوكوز الفسيولوجي.
أول علاج في العالم

ويتمتع النهج العلاجي الجديد بالقدرة على أن يصبح أول علاج معدّل للمرض لمرضى السكري من النوع الأول، مما يسهل إنتاج الأنسولين المستجيب للغلوكوز عن طريق تجديد خلايا البنكرياس لدى المريض. وهو يمثل حلاً واعداً لملايين مرضى السكري المعتمدين على الأنسولين في العالم، بهدف استعادة إنتاج الأنسولين وتحريرهم من حقن الأنسولين اليومية المتعددة. ومن المتوقع أن تكون الخطوة التالية هي دراسة العلاج في نموذج ما قبل السريري.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الإفراط في تناول الملح قد يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري ”النوع الثاني”

نظام الصيام المتقطع آمن وفعال لمرضى السكري

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنجاز جديد لتجديد خلايا تالفة لدى مرضى السكري لإنتاج الأنسولين إنجاز جديد لتجديد خلايا تالفة لدى مرضى السكري لإنتاج الأنسولين



GMT 16:48 2024 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اكتشاف بروتين يحفز إنتاج الدهون الجيدة والتخلص من السمنة

GMT 16:02 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

خطوات بسيطة في عاداتنا اليومية تساعد على خسارة الوزن

GMT 11:21 2024 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

الحمض النووي مفتاح الحل لمشكلة الشيخوخة

GMT 11:41 2024 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

"كورونا" يضرب بمتحوره الجديد وزيادة كبيرة في الإصابات

إطلالات متنوعة وراقية للأميرة رجوة في سنغافورة

سنغافورة - السعودية اليوم

GMT 13:04 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

أول تعليق لعمرو ورده علي إستبعادة من أمم أفريقيا

GMT 00:30 2015 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ناهد السباعي ترحب بأي عمل فني عن حياة جدها فريد شوقي

GMT 23:09 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

الكاتب عبد الله الطايع يقرر إصدار رواية جديدة

GMT 02:30 2020 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

إسرائيل تتجسس على هواتف مرضى "كورونا"

GMT 20:56 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

"لعنة لايورونا" يتصدر إيرادات السينما الأميركية

GMT 11:28 2018 الإثنين ,20 آب / أغسطس

دعاء يوم عرفة

GMT 09:51 2018 الأربعاء ,06 حزيران / يونيو

ميمونة بنت الحارث آخر زوجات النبي

GMT 01:49 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

أمير القصيم يفتتح معرض "رحلات 2" الثلاثاء

GMT 05:23 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق سيدات طائرة الأهلي يفوز على الصيد 3/صفر بالدوري المصري

GMT 22:55 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

طرح برومو كليب أغنية "جرحي ما شفي" لصابر الرباعي

GMT 06:28 2012 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

عريقات: قواعد اللعبة لن تكون كما كانت في الماضي

GMT 04:55 2015 الجمعة ,04 أيلول / سبتمبر

رحيل نجم "والت ديزني" دين جونز عن 84 عامًا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab