دبي تُقدِّم إلى العالم نموذجًا لاحتواء مشكلة تغيّر المُناخ العالمية
آخر تحديث GMT11:18:32
 السعودية اليوم -

تصل درجة الحرارة فيها إلى 48 مع الكثير مِن الرطوبة

دبي تُقدِّم إلى العالم نموذجًا لاحتواء مشكلة تغيّر المُناخ العالمية

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - دبي تُقدِّم إلى العالم نموذجًا لاحتواء مشكلة تغيّر المُناخ العالمية

حلبة للتزلج على الجليد في دبي مول
دبي ـ سعيد المهيري

أصبح هذا العام واضحا أكثر من أي وقت مضى إذ إن تغير المناخ أصبح حقيقيا للغاية، ونحن نشهد بالفعل التأثيرات الناجمة عن هذا التغير. 
وصدر تقرير جديد عن الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ، يوضح كيف سيؤدي ارتفاع درجة حرارة العالم نصف درجة فقط إلى تأثيرات كارثية وخيمة، وأشار الصحافي كيفن لوريا من موقع "بيزنس إنسايدر" إلى أن نصف درجة سيجعل المناطق المعرضة للجفاف أكثر عرضة للإصابة بالجفاف الشديد، كما أن المناطق المعرضة لموجات حرارة أو أعاصير شديدة ستزيد كوارثها أيضًا. هذه العوامل يمكن أن تؤدي إلى هجرة ضخمة لآلاف السكان والانقراض الجماعي للحيوانات، باختصار، سوف يصبح المناخ أقل قابلية للعيش فيه، وبخاصة في الأماكن المعرضة بالفعل لارتفاع درجات الحرارة.

وأوضح كيفن أنه خلال إقامته الشهر الماضي في دبي أدرك أن المناخ القاسي للمدينة كان أشبه لما تخيله من آثار شديدة لتغير المناخ، وخلال فصل الصيف الطويل في دبي، الممتد من منتصف إبريل/ نيسان حتى أكتوبر/ تشرين الأول، تصبح درجات الحرارة لا تُطاق إذا كنت في الخارج لأكثر من بضع دقائق، حيث تتراوح درجات الحرارة من 41 إلى 48 درجة مئوية، مع الكثير من الرطوبة.

اقرأ ايضًا :

- الحديقة الثلجية بدبي تستقبل الزوار مجاناً لغاية 25 ديسمبر

وكشف التقرير عن طرق تكيف المدينة مع هذا المناخ، وذلك من خلال انتشار المساحات المترابطة التي يتم التحكم في المناخ داخلها، مثل تلك الأبنية المتصلة المكونة من أكثر من 65 مركزا تجاريا، ومبانٍ سكنية ومكاتب مزودة بمدن داخلية كاملة متصلة، ومترو أنفاق، ومواقف سيارات داخلية، وبالنسبة إلى بعض أصحاب المراكز الاجتماعية من الإماراتيين الأصليين والمغتربين الأثرياء الذين يعملون في وظائف راقية، فيمكن للمرء منهم أن يمضي أياما أو أسابيع كاملة خلال فصل الصيف دون أن يخرج للشارع، حيث يذهب من شقة مكيفة الهواء في ناطحة سحاب سكنية إلى موقف للسيارات، ومن الموقف الداخلي، يتوجه إلى الطابق العلوي حيث المكتب.

وإذا كنت بحاجة إلى تسوق البقالة أو شراء هدية، فمن المحتمل أن تكون متاجر البيع بالتجزئة أو محلات البقالة أو مجمع تجارة كامل ملحق بمبنى مكتبك أو مبنى سكني، وإذا كنت ترغب في قضاء يوم عطلة مع عائلتك، أو شرب القهوة مع زميل لك، أو الاستمتاع بعشاء في الهواء الطلق أو مشاهدة فيلم، فمن المحتمل أن تقوم بذلك في دبي مول، حيث يتيح لك مئات من المطاعم، والسينما، وفندق فخم، وحلبة للتزلج على الجليد، ومتنزه ترفيهي. أو ربما ستزور واحدة من عشرات العشرات المولات الأخرى في دبي والتي تتمتع بمرافق مشابهة لا يتضح فيها الخط الفاصل بين المركز التجاري والمدينة.

في هذه الأثناء، بالنسبة إلى مئات الآلاف من العمال المهاجرين في دبي غير المحظوظين بما يكفي ليعيشوا في مجمعات ضخمة مكيفة الهواء، يمكن أن تكون دبي جحيما خلال الصيف تماما كما قد يكون المناخ بالنسبة إلى الدول النامية الأكثر تضررا من آثار تغير المناخ.

وتتفوق دبي في محاكاة الهواء الطلق بالداخل، ذلك أن مشروعها العملاق المقبل مكرس لهذا الغرض، فتم بناء ساحة دبي، التي من المقرر أن تصبح أكبر مركز تسوق في العالم، حيث تحول الشارع المكون من أربع حارات إلى ساحة ومركز ترفيهي للحفلات الموسيقية والعروض المسرحية، كما سيكون لديها حتى أكبر حي صيني في الشرق الأوسط.

وكتب جاستين توماس، الأستاذ المساعد في قسم علم النفس في جامعة زايد بمجلة "ذا ناشيونال" عام 2014، تقريرا قال فيه: "يعد المركز التجاري في الإمارات مجرد مساحة اجتماعية، وليس مجرد مكان للتسوق، حيث يمكن أن تنتقل ثلاثة أجيال من نفس العائلة في نزهة مسائية، والمركز هو مكان أيضا يلتقي فيه قراء أبو ظبي (نادي الكتاب) لمناقشة الأعمال الأدبية".

وأضاف: "عندما لا تستطيع الانتظار في الأماكن الاجتماعية بالخارج، سواء كان ذلك بسبب المناخ الشديد أو التلوث، ستجد أماكن داخلية للقيام بذلك". 

وتابع "إذا كنت سأخمن كيف سيتجه عالمنا الاستهلاكي إلى الحدث الذي لا يستطيع فيه العالم القيام به معاً بشأن تغير المناخ، فإنني سأقول إنه سيفعل مثل دبي".
وسيتعين على دبي، من جانبها، الحفاظ على التكيف مع مناخها القاسي، وأشارت وكالة أبوظبي في تقرير العام الماضي إلى أنه في ظل أشد سيناريوهات تغير المناخ، ستكون جميع مناطق دبي تقريبا تحت الماء بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر.

قد يهمك أيضًا :

- ذوبان الغطاء الجليدي يهدد برفع منسوب مياه البحار و"إغراق العالم"

- رئيس المالديف الأسبق يُؤكّد على أنّ تغيّر المُناخ "تهديد وجودي"

 

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دبي تُقدِّم إلى العالم نموذجًا لاحتواء مشكلة تغيّر المُناخ العالمية دبي تُقدِّم إلى العالم نموذجًا لاحتواء مشكلة تغيّر المُناخ العالمية



GMT 01:33 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي
 السعودية اليوم - تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 11:05 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 السعودية اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 16:13 2018 الجمعة ,13 إبريل / نيسان

أنجيلا ميركل تلتقي ماكرون الخميس المقبل

GMT 04:48 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

"الديكور الميتاليك" الصيحة الأكثر رواجًا في 2018

GMT 06:35 2018 الأربعاء ,11 تموز / يوليو

نصائح للمحجبات لتنسيق الأزياء بألوان زاهية

GMT 17:47 2018 الثلاثاء ,17 إبريل / نيسان

الياباني يوكي كاوتشي يحقق المجد في مارثون بوسطن

GMT 18:32 2018 الإثنين ,26 آذار/ مارس

المدافع سيرجيو راموس يعود لمنتخب إسبانيا

GMT 12:08 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

ما بين "أونروا" و"أوكسفام"

GMT 00:19 2018 الأحد ,11 شباط / فبراير

سعر الريال السعودي مقابل ريال قطري الأحد

GMT 01:08 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

عايدة رياض تنتظر طرح فيلم "الكهف" في الأسبوع المقبل

GMT 00:57 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

هبة رصاص تكشف مزايا العدس في علاج الأنيميا

GMT 22:42 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

المعز علي يكشف أنّ فريقه إلى اللقب الآسيوي
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab