جورجيفا تُظهر أنها كانت تعمل من الرابعة صباحا لتوفّر الحليب لابنتها
آخر تحديث GMT04:42:30
 السعودية اليوم -
سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة يؤكد أن الاتفاق مع إسرائيل يحافظ على حل الدولتين والإمارات تظل داعمة قوية للشعب الفلسطيني رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يؤكدأن تعليق ضم الأراضي الفلسطينية خطوة مرحب بها على الطريق نحو شرق أوسط أكثر سلاما نتنياهو يؤكد أن الإمارات سوف تستثمر في "إسرائيل" استثمارات هائلة في مجالات كورونا والطاقة والمياه نتنياهو: لا تغيير في خطتي لفرض السيادة على الضفة الغربية بالتنسيق الكامل مع الولايات المتحدة محافظ بيت لحم كامل حميد يقر بإغلاق بلدة نحالين لمدة 48 ساعة، بسبب تفشي فيروس كورونا. ترامب نعمل على بلورة اتفاق بين (إسرائيل) والفلسطينيين وسيكون مرضيًا جدا الشيخ عبدالله بن زايد يعلن أن إعلان الإمارات والولايات المتحدة وإسرائيل عن اتفاق يوقف ضم الأراضي الفلسطينية الأمم المتحدة تعلن ترحيبها بأي مبادرة تعزز السلام والأمن في المنطقة وزير الخارجية الأميركي يعلن أن الاتفاق بين إسرائيل والإمارات خطوة كبيرة انفجار ضخم يهز مدينة غزة والطيران الإسرائيلي يقصف مواقع للمقاومة
أخر الأخبار

بعدما خسرت والدتها جميع مدخراتها بسبب سياسات سيئة

جورجيفا تُظهر أنها كانت تعمل من الرابعة صباحا لتوفّر الحليب لابنتها

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - جورجيفا تُظهر أنها كانت تعمل من الرابعة صباحا لتوفّر الحليب لابنتها

كريستالينا جورجيفا
القاهرة-السعودية اليوم

 أكدت كريستالينا جورجيفا، مدير عام صندوق النقد الدولي، أن توليها مسؤولية الصندوق كأول مديرة تأتي من دولة نامية أعاد تشكيل طريقة تفكيرها.وأشارت كريستالينا في حوار مع برنامج "القاهرة الآن" المذاع على فضائية "العربية الحدث" إلى أنها تتذكر بوضوح في التسعينيات حينما خسرت والدتها كل مدخراتها بسبب سياسات سيئة، واضطرت وقتها للعمل من الرابعة صباحاً حتى تتمكن من شراء الحليب لابنتها.كريستالينا من مواليد عام 1953، وهي سياسية بلغارية، تولت إدارة صندوق النقد الدولي -الذي يعد أهم وأكثر المؤسسات المالية تأثيرًا في العالم- خلفًا لكريستين لاغارد في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.وجاء ذلك بعدما شغلت كريستالينا منصب الرئيس التنفيذي للبنك الدولي مؤقتا، لتكون بذلك قادت أعرق مؤسستين ماليتين دوليتين، كما تولت منصب المفوضة الأوروبية لشؤون الميزانية والموارد البشرية.وأكدت أنها على دراية بثمن السياسات الاقتصادية السيئة وأثرها على المجتمع قائلة: "أنا أعرف ثمن السياسات والحوكمة السيئة كما أعرف فوائد السياسات الجيدة التي تخدم مصالح الشعب وهذا ما جئت به للصندوق". وأوضحت أن أكثر مايقلقها في رسالتها كمسؤولة عن إدارة صندوق النقد الدولي، هو أن يتعلم الجميع من الأزمة الراهنة أن يصبحوا أكثر قدرة على المقاومة كمجتمعات، وكيف يصبحون أكثر صلاب’  في مواجهه الأزمات، مضيفة أن هذا يعني التصدي لمشكلة عدم المساواة.

وهذا يعني أيضاً التوصل لتنمية ليست مستدامة مالياً فقط، ولكن مستدامة بيئياً واجتماعياً، حيث يتم توفير الفرص للجميع ونتيجة لذلك يصبح العالم أقوى وأغني.وأشارت إلى أن الأمر المقلق بشكل أكبر بالنسبة لها، هو أن تضيع الفرصة التي توفرها الأزمة الراهنة، مؤكدة أنها ستقوم بكل ما في وسعها للحيلولة دون ذلك، ولاستغلال هذه الفرصة.وأردفت: لنتذكر الأزمة الاقتصادية العالمية حينما تأثر الاستقرار المالي بشدة، ودعانا ذلك لأن لإعادة بناء صلابة القطاع المصرفي للمواجهة، فاليوم نحن نستفيد من ذلك.وتابعت: "الآن، البنوك سالمة وقوية حول العالم، لذا القيام بنفس الشيء في ظل هذه الأزمة لخلق قدره على التصدي للصدمات والأوبئة والتغيرات المناخية، مهم، وحتى نتمكن من ذلك، أولاً وقبل كل شيء علينا بناء مجتمع يحتوي الجميع، حيث يتمكن كل شخص من استغلال كامل قدراته".

قد يهمك ايضا

توقعات غير مبشرة من صندوق النقد بشأن الأزمة الاقتصادية في لبنان

صندوق النقد الدولي يعلن صرف 260 مليار دولار لدعم 63 دولة لمواجهة آثار فيروس كورونا

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جورجيفا تُظهر أنها كانت تعمل من الرابعة صباحا لتوفّر الحليب لابنتها جورجيفا تُظهر أنها كانت تعمل من الرابعة صباحا لتوفّر الحليب لابنتها



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

طُرق تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية بأسلوب أوليفيا باليرمو

واشنطن - السعودية اليوم

GMT 08:43 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب مطمئن أم مقلق!!

GMT 18:41 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اصنعي إطلالاتك المختلفة بلمسة بسيطة لتنسيق ملابس الجامعة

GMT 11:02 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ألم حاد ينهي حياة تلميذة داخل إحدى الداخليات في تيزنيت

GMT 02:10 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

عاصي الحلاني لم ينسحب من مهرجان "جرش"بسبب هيفاء

GMT 20:54 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

وفاة الممثلة السورية مي سكاف في فرنسا

GMT 23:35 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

"عيد الأم" أحدث فيلم لتكريم الأمهات فى فرنسا

GMT 07:39 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

فندق "امانغيري" يمثل الفخامة في قلب الصحراء

GMT 17:17 2018 الجمعة ,16 آذار/ مارس

السرير غير المرتب أفضل لصحة الإنسان

GMT 07:03 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

فندق نرويغي غريب يجمع الباحثين عن الهدوء والعزلة

GMT 06:40 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

"ملكة سباق الحواجز" تكشف تفاصيل تعرضها للتحرش الجنسي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab