خدمات جديدة للجامعات البريطانية لمساعدة الطلبة الدوليين
آخر تحديث GMT17:11:01
 السعودية اليوم -

خدمات جديدة للجامعات البريطانية لمساعدة الطلبة الدوليين

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - خدمات جديدة للجامعات البريطانية لمساعدة الطلبة الدوليين

جامعات بريطانيا
لندن - العرب اليوم

اهتمت جامعات بريطانيا، بشكل غير كبير، بطلابها الدوليين، ومع تراجع عدد الطلبات المقدّمة من طلاب الاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا من التكتّل، ونهج الحكومة تجاه الهجرة الذي يثني بعض من هؤلاء عن المناطق الأخرى، فإن جودة تجارب الطلاب هي مفتاح التوظيف والاحتفاظ بالعمالة.

وأوضحت آنا إيساكي سميث من المجلس الثقافي البريطاني، أنّ قطاع التعليم العالمي أصبح أكثر قدرة على المنافسة، مشيرة إلى أنّ "الصين واليابان وماليزيا تهدف الآن إلى زيادة التنقل الداخلي من خلال تزويد الطلاب الدوليين بمناهج اللغة الإنجليزية والمنح الدراسية ورسوم التعليم الأقل كلفة بالمقارنة مع رسوم بريطانيا أو الولايات المتحدة، في هذا النوع من البيئة، من المهم للجامعات المعروفة ضمان أن تجربة الطلاب الدوليين تلبي التوقعات، هل تقدم الجامعات صور نابضة بالحياة للحياة الجامعية الجذابة والرائعة التي ينظر إليها الطلاب الدوليون الذين لم يغادروا بلادهم قط؟ هل الطلاب المحليين يدركون فوائد الحرم الجامعي الدولي ويتم تشجيعهم على الترحيب بنظرائهم الدوليين؟ "

وتستخدم الجامعات حاليًا مجموعة متنوعة من الطرق لمساعدة طلابها الدوليين على الاستقرار فيها، وهي تتراوح بين بدائل لمخططات التواصل الاجتماعي إلى نهج متكامل مبتكر لخدمات داخل الحرم الجامعي، كما يتم التأكيد على أهمية بداية العام الدراسي، في جميع أنحاء القطاع التعليمي، كان هناك تحرك لوصول الطلاب الدوليين إلى الجامعة في الأسبوع نفسه الذي يصل فيه الطلاب المحليين، بدلا من تقديم طرق منفصلة.

واتخذت جامعة بورنموث قرارًا واعيًا لجمع ودمج الطلاب المحليين والطلاب الدوليين معا في هذا الوقت، وبيّنت رئيس خدمات الطلاب في بورنموث ماندي بارون، أنّه "كان لدينا برنامج تعريفي وتوجيهي منفصل لهؤلاء الطلاب، لكننا شعرنا أنه يعزلهم"، "الآن نحن فقط ندعو لحضور بعض الأحداث التي نعتقد أنها ستكون مفيدة بشكل خاص للطلاب الدوليين، ولكن الطلاب غير الدوليين مدعوون للحضور إذا كانوا يريدون".

وتدير الجامعة ندوات عبر الإنترنت حول مواضيع مثل التأشيرات والثقافة البريطانية للطلاب قبل وصولهم، وتدريب الموظفين ليكونوا على بينة من الاحتياجات الثقافية المختلفة التي قد تواجهها، ولكنها أيضا حذرة من معاملة الطلاب الدوليين بشكل مختلف، وأفادت بارون بأنّه "نحن نحاول عدم التركيز على مجموعة متجانسة، والتركيز أكثر على الاحتياجات الفردية"، "فبدلا من وجود قسم للطلاب الدوليين، لدينا شباك واحد لخدمة جميع الطلاب، لأن الشكوى هي شكوى، سواء كنت دولية أو بريطانية"، وفي جامعة كينغستون، برنامج الأصدقاء مفتوح لكل من الطلاب المحليين والدوليين، الذين يشكلون 50٪ من نسبة استيعاب المؤسسة، يقدم هذا البرنامج فوائد اجتماعية وتعليمية للمشتركين به، خلال المحاضرات، على سبيل المثال، قد يتم تعيين أحد المشتركين بهذا البرنامج لقيادة مجموعة صغيرة، مع مرور الوقت، تصبح المجموعات أكثر قدرة على مناقشة مفاهيم المحاضرات، وتذكر التقارير أن الطلاب يشعرون بأنهم أكثر استعدادا وثقة في الجلسات اللاحقة، وتعتبر الجامعة هذا البرنامج جزءا هاما من استراتيجيتها الشاملة.

وأحد التحديات الرئيسية هو مساعدة الطلاب المحليين على رؤية الإيجابيات التي يمكن للطلاب الدوليين جلبها إلى الحياة الجامعية، وطلبت الدراسة الاستقصائية للخبرة الأكاديمية للطلاب بمعهد سياسة التعليم العالي لهذا العام ما إذا كان الطلاب يشعرون أنهم يستفيدون من الدراسة جنبا إلى جنب مع الطلاب الدوليين، وقال 36٪ فقط نعم، في حين أن 32٪ كانوا محايدين و 32٪ قالوا أنهم لا يرون أي فوائد.

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خدمات جديدة للجامعات البريطانية لمساعدة الطلبة الدوليين خدمات جديدة للجامعات البريطانية لمساعدة الطلبة الدوليين



نسقت إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة ونظارة شمسية

تألق الملكة رانيا بقميص "فوشيا" من توقيع "أوف وايت"

عمان - السعودية اليوم

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 01:29 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

10 نشاطات في تولوز منها زيارة "قصر الكابيتول"

GMT 07:01 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سيلوانوف يكشف مدة تحمل انخفاض أسعار النفط

GMT 00:38 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

اصنعي مكعبات طبيعية للتخلص من الجيوب الأنفية والحساسية

GMT 18:54 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

عطلٌ فني في محطة تحويل باب شرقي يقطع الكهرباء عن مناطق عدة

GMT 03:02 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

"سبكيم" توزع أرباحًا نقدية بقيمة 65 هللة للسهم

GMT 06:31 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

فندق "Café Royal" يُمَكنك من الحصول على رحلة ملكية

GMT 11:35 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

خالد الدبل يؤكد أن سداسية الأهلي سلاح ذو حدين

GMT 03:26 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بولتون يؤكّد أن ناسا لديها برنامج يتوقع الجفاف

GMT 03:56 2018 الإثنين ,11 حزيران / يونيو

تعرف على أبرز علامات ظهور "ليلة القدر"

GMT 14:52 2018 الثلاثاء ,17 إبريل / نيسان

يسرا اللوزي تكشف كواليس العمل في "بالحجم العائلي"

GMT 08:08 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

شيرين عبد الوهاب تؤكد أن ما بينها وحسام حبيب مجرد صداقة

GMT 00:42 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

محمود حجازي يؤكّد أنّ "أبو العروسة" عائلي بإمتياز

GMT 18:07 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

خليجي يتزوج 3 فتيات في ليلة واحدة ويحصد السخرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab