عهد التميمي استخدمت فترة حبسها في دراسة القانون الدولي
آخر تحديث GMT17:11:01
 السعودية اليوم -

تأمل في أن تقود يومًا ما قضايا ضد إسرائيل في المحاكم

عهد التميمي استخدمت فترة حبسها في دراسة القانون الدولي

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - عهد التميمي استخدمت فترة حبسها في دراسة القانون الدولي

الناشطة الفلسطينية الطفلة عهد التميمي
رام الله ـ ناصر الأسعد

اعترفت الناشطة الفلسطينية الطفلة عهد التميمي، أنها استخدمت الأشهر الثمانية التي قضتها في الحبس، كفرصة لدراسة القانون الدولي، وأكدت أنها تأمل في أن تقود يوما ما قضايا ضد إسرائيل في المحاكم الدولية.

عهد التميمي استخدمت فترة حبسها في دراسة القانون الدولي

وقالت الفتاة البالغة 17 عاما التي تعيش في قرية النبي صالح من الضفة الغربية المحتلة لصحيفة "الغارديان": "إن شاء الله، سوف أدرس القانون.. سأقدم ما يحدث من انتهاكات ضد الفلسطينيين في المحاكم الجنائية". وأضافت التميمي، التي صعدت إلى مكانة عالمية كطفلة تعيش في ظل الاحتلال العسكري، أنها هي وفتيات فلسطينيات آخريات كان معا في وحدة السجون الخاصة، يجلسن لساعات ليتعلّمن النصوص القانونية، وقالت: "لقد نجحنا في تحويل السجن إلى مدرسة".

وألقي القبض على المراهقة في ديسمبر/ كانون الأول بعد أن ظهرت أمام الكاميرا خارج منزلها، وتمّ نشر الجنود في أحد الاحتجاجات الأسبوعية في النبي صالح، إذ ألقى السكان بالحجارة على الجنود الذين ردوا بالغازات المسيلة للدموع، وفي بعض الأحيان بالذخيرة الحية.

عهد التميمي استخدمت فترة حبسها في دراسة القانون الدولي

وقبلت عهد في المحكمة الاعتراف بالذنب في الاعتداء والتحريض وإعاقة الجنود، وقالت: "هذه التجربة تضيف قيمة لحياتي، ربما جعلنتي أكثر نضجا.. أكثر وعيا".

وعقدت محاكمتها خلف أبواب مغلقة، وأثيرت المخاوف بشأن معاملتها في الاعتقال بعد ظهور شريط فيديو هدّد فيه مستجوب إسرائيلي ذكر آنذاك عهد، وعلق على جسدها، وأبرزت قضيتها اعتقال واحتجاز أكثر من 300 قاصر فلسطيني، وقالت عهد إن تجربتها في السجن ساعدتها في طموحها في أن تصبح محامية دولية، وتقول: "على سبيل المثال، كنت تحت الاستجواب. كانت هناك مخالفات ضدي.. يقول القانون الدولي إن هذا لا ينبغي أن يحدث لي".

وتمتلئ قرية النبي صالح بشكل حصري بعائلة الفتاة الكبيرة، وعهد هي محور حركة مناهضة للاحتلال، وتشير بعض الصور أو الفيديوهات الخاصة بعهد وهي طفلة، إلى رفضها الاحتلال فكانت تتصارع مع الجنود أو تحدق بهم أثناء احتجاجات القرية، وبعد حصولها على الاهتمام العالمي، تقول عائلة التميمي إن ابنتها قدمت منحا دراسية للدراسة في إحدى الجامعات بالخارج لكنها ما زالت تحسم أمرها.

عهد التميمي استخدمت فترة حبسها في دراسة القانون الدولي

ويمتلئ منزل عائلة عهد بالناشطين والمسؤولين الفلسطينيين الذين يجلسون لتناول القهوة في أكواب ورقية صغيرة على مقاعد بلاستيكية في الخارج. في غضون ساعات من إطلاق سراحها، التقت المراهقة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عهد التميمي استخدمت فترة حبسها في دراسة القانون الدولي عهد التميمي استخدمت فترة حبسها في دراسة القانون الدولي



نسقت إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة ونظارة شمسية

تألق الملكة رانيا بقميص "فوشيا" من توقيع "أوف وايت"

عمان - السعودية اليوم

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 01:29 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

10 نشاطات في تولوز منها زيارة "قصر الكابيتول"

GMT 07:01 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سيلوانوف يكشف مدة تحمل انخفاض أسعار النفط

GMT 00:38 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

اصنعي مكعبات طبيعية للتخلص من الجيوب الأنفية والحساسية

GMT 18:54 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

عطلٌ فني في محطة تحويل باب شرقي يقطع الكهرباء عن مناطق عدة

GMT 03:02 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

"سبكيم" توزع أرباحًا نقدية بقيمة 65 هللة للسهم

GMT 06:31 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

فندق "Café Royal" يُمَكنك من الحصول على رحلة ملكية

GMT 11:35 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

خالد الدبل يؤكد أن سداسية الأهلي سلاح ذو حدين

GMT 03:26 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بولتون يؤكّد أن ناسا لديها برنامج يتوقع الجفاف

GMT 03:56 2018 الإثنين ,11 حزيران / يونيو

تعرف على أبرز علامات ظهور "ليلة القدر"

GMT 14:52 2018 الثلاثاء ,17 إبريل / نيسان

يسرا اللوزي تكشف كواليس العمل في "بالحجم العائلي"

GMT 08:08 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

شيرين عبد الوهاب تؤكد أن ما بينها وحسام حبيب مجرد صداقة

GMT 00:42 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

محمود حجازي يؤكّد أنّ "أبو العروسة" عائلي بإمتياز

GMT 18:07 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

خليجي يتزوج 3 فتيات في ليلة واحدة ويحصد السخرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab