أنجلينا جولي تدين القصف الإسرائيلي المتعمد للسكان في غزة
آخر تحديث GMT18:40:39
 السعودية اليوم -

أنجلينا جولي تدين القصف الإسرائيلي المتعمد للسكان في غزة

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - أنجلينا جولي تدين القصف الإسرائيلي المتعمد للسكان في غزة

النجمة الأمريكية أنجلينا جولي
واشنطن - السعودية اليوم

بعد أيام من كتابتها أن هجمات 7 أكتوبر (تشرين الأول) التي شنتها حركة «حماس» ضد المدنيين الإسرائيليين «لا يمكن أن تبرر فقدان الأرواح البريئة» في غزة، انتقدت الفنانة الأميركية أنجلينا جولي الغارات الجوية الإسرائيلية المزدوجة على مخيم جباليا للاجئين.
وكتبت الممثلة والمبعوثة السابقة لوكالة الأمم المتحدة للاجئين على «إنستغرام»: «هذا هو القصف المتعمد للسكان المحاصرين الذين ليس لديهم مكان يفرون إليه. لقد كانت غزة بمثابة سجن مفتوح منذ ما يقرب من عقدين من الزمن، وتتحول بسرعة إلى مقبرة جماعية».

وتابعت: «40 في المائة من القتلى أطفال أبرياء. عائلات بأكملها تُقتل. وبينما يراقب العالم وبدعم نشط من العديد من الحكومات، يتعرض ملايين المدنيين الفلسطينيين - الأطفال والنساء والأسر - للعقاب الجماعي وتجريدهم من إنسانيتهم، كل ذلك بينما يُحرمون من الغذاء والدواء والمساعدات الإنسانية بما يتعارض مع القانون الدولي».

واختتمت جولي كلامها قائلة: «برفض المطالبة بوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية ومنع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة من فرض ذلك على الطرفين، فإن زعماء العالم متواطئون في هذه الجرائم».

في وقت سابق من أمس (الأربعاء)، أعلنت إسرائيل أن الجيش الإسرائيلي قصف أحد الأماكن الأكثر اكتظاظاً بالسكان في غزة لاستهداف زعيم «حماس» إبراهيم البياري. أثناء حديثه لشبكة «سي إن إن»، قال اللفتنانت كولونيل في الجيش الإسرائيلي ريتشارد هيشت: «هذه هي مأساة الحرب... كنا نقول منذ أيام: تحركوا جنوباً، أيها المدنيون غير المرتبطين بـ(حماس)، رجاء تحركوا جنوباً».

ونفت «حماس» وجود البياري في المنطقة. واستهدفت إسرائيل المخيم للمرة الثانية أمس.
وقبل الغارات الجوية، كانت مساحة المخيم 1.4 كيلومتر، وكان عدد سكانه يزيد عن 110 آلاف نسمة. أنشئ المخيم عام 1948 للعائلات التي فرت خلال الحرب العربية - الإسرائيلية، التي أدت إلى ما يشير إليه الكثيرون بالنكبة الفلسطينية.
بالإضافة إلى المنازل، كان في المخيم ثلاث مدارس تديرها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين. منذ بداية النزاع الحالي، تم استخدام هذه المدارس في المقام الأول كملاجئ.
وقال المتحدث باسم اليونيسيف، جيمس إلدر، يوم الثلاثاء، إن «غزة أصبحت مقبرة لآلاف الأطفال. إنها جحيم حي للجميع».

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

أنجلينا جولي تخرج عن صمتها وتدلي بتصريحات مثيرة عن أحداث غزة

أنجلينا جولي تكشف تلقيها وأبنائها العلاج عقب الانفصال عن براد بيت

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنجلينا جولي تدين القصف الإسرائيلي المتعمد للسكان في غزة أنجلينا جولي تدين القصف الإسرائيلي المتعمد للسكان في غزة



إطلالات متنوعة وراقية للأميرة رجوة في سنغافورة

سنغافورة - السعودية اليوم

GMT 07:46 2021 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 06:47 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

النفوذ الإقليمي في سوريا والانكفاء العربي

GMT 15:02 2021 الخميس ,28 كانون الثاني / يناير

هاتف Oppo A55 5G يصل ببطارية 5000 ميلي أمبير

GMT 20:41 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

غرامة مالية كبيرة على الهلال بسبب الجماهير

GMT 11:18 2019 الإثنين ,04 آذار/ مارس

الاتحاد بلا جمهور في مواجهة الريان القطري

GMT 19:10 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

تجنبي هذه الأخطاء عند وضع المكياج على الهالات السوداء

GMT 21:27 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

ماذا يعني حضور محمد بن سلمان قمة العشرين؟

GMT 12:27 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

عبد العزيز الجبرين يشارك في التدريبات الجماعية للنصر

GMT 20:19 2018 الثلاثاء ,07 آب / أغسطس

5 أطعمة غذائية لها تأثير وقائي ضد الأمراض

GMT 18:29 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

جامعة الملك عبدالعزيز تشارك في معرض جدة الدولي للكتاب

GMT 03:00 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

شروق زكي تتأهل للدور النهائي في بطولة العالم للوشو كونغ فو

GMT 06:40 2015 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

محمد هنيدي لا يستعجل إنجاز "عقلة الأصبع"

GMT 04:23 2015 السبت ,21 شباط / فبراير

رفض الموقف الأمريكي

GMT 09:08 2013 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

الخلاف على تربية الأبناء "نزاع الكسالى والبُلَدَاء"

GMT 05:23 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

حنان بركاني تؤكد أن فن "المكرامي" يشهد إقبالًا كبيرًا

GMT 19:53 2017 الإثنين ,24 إبريل / نيسان

داني كارفاخال يؤكد أن ميسي قدم مباراة كبيرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab