لاجئ سوري يبتكر نماذج مصغرة لآليات ضخمة في مخيم الزعتري بالأردن
آخر تحديث GMT11:18:32
 السعودية اليوم -

يجمع المحركات من ألعاب الأطفال والخشب الخردة

لاجئ سوري يبتكر نماذج مصغرة لآليات ضخمة في مخيم الزعتري بالأردن

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - لاجئ سوري يبتكر نماذج مصغرة لآليات ضخمة في مخيم الزعتري بالأردن

اللاجئ السوري إحسان الصقر
عمان - العرب اليوم

يشغل اللاجئ السوري إحسان الصقر أيامه الطويلة المضنية في مخيم الزعتري في الأردن، بصنع نماذج مصغرة من آلات ومعدات بل وطائرات. وقال المواطن الذي فرّ من مسقط رأسه في درعا قبل 4 أعوام، إنه مفتون بالآلات الكبيرة منذ أن كان طفلًا صغيرًا، ومع عجزه عن العثور على عمل في المخيم، بحث عن نشاط ليشغل وقت فراغه بناءً على توصية من الطبيب.

وأوضح إحسان إنه عندما أصيب بثعلبة في الرأس أبلغه الطبيب أن حالته مرتبطة بضغوط نفسية، وأضاف "ملأت الفراغ. يعني ما في شغلة الواحد يشتغلها". ومضى قائلًا "والله يوم من الأيام، ذهبت إلى الطبيب قال لي حالتك النفسية سيئة. قال لي املأ فراغك. شغلت نفسي بهذه الشغلات، كان عندي اطلاع من قبل من أيام سورية عن صناعة الآليات".

ويستفيد صقر من العناصر والأشياء المهملة في المخيم، فيجمع المحركات من ألعاب الأطفال، والخشب الخردة من أنحاء المخيم، وحتى المحاقن الفارغة لاستخدامها كمضخات. واستغرق الأمر من الشاب السوري اللاجئ نحو شهر لصنع نسخة مصغرة من حفار. كما صنع نماذج من شاحنات وطائرات هليكوبتر ونسخًا طبق الأصل من برج إيفل. ويعبّر عن اعتقاده بأنه يتعين على الناس دائمًا السعي لتحقيق طموحاتهم.

وأكد صقر "عندي طموح، الواحد ما لازم يظل مكتومًا، يعني لازم يشتغل. الأجنبي ليس أحسن منا... فالذي عنده طموح لازم يحققه. عملت هذه السيارة... والبرجين... وعربة من التراث القديم"، وفق "رويترز"، وتشير إحصائيات الأمم المتحدة إلى وجود أكثر من 660 ألف لاجئ في الأردن، إلا أن الحكومة الأردنية قالت إن هناك أكثر من مليون سوري في البلاد. وكان مخيم الزعتري بالأردن في وقت من الأوقات هو أسرع مخيم للاجئين نموًا في الشرق الأوسط.

وفي المكان الذي كان صحراء خالية، ظهرت مدينة عشوائية مترامية الأطراف، بلغ عدد سكانها في ذروة الازدحام 125 ألف نسمة. ومر من خلاله ما يقرب من نصف مليون شخص، وساعد توسع المخيم في إعادة تنشيط الاقتصاد في جزء مهمل من الأردن كان يشتهر في السابق بتهريب كل شيء من الأغنام إلى الأسلحة والمواد المخدرة. لكن الظروف المعيشية لكثير من اللاجئين في الأردن لا تزال صعبة. وتشير إحصائيات مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في عام 2016، إلى أن 93% من السوريين في الأردن يعيشون تحت خط الفقر الوطني البالغ 88 دولارًا للفرد الواحد في الشهر.

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لاجئ سوري يبتكر نماذج مصغرة لآليات ضخمة في مخيم الزعتري بالأردن لاجئ سوري يبتكر نماذج مصغرة لآليات ضخمة في مخيم الزعتري بالأردن



GMT 01:33 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي
 السعودية اليوم - تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 11:05 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 السعودية اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 01:05 2019 الجمعة ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

"هيونداي" تختبر شاحنة ستحقق ثورة في مجال نقل الحمولة

GMT 07:28 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

محامي محمد راجح قاتل محمود البنا يعتذر عن القضية

GMT 17:31 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

الأهلي يمدّد عقد جونيور أجايي لمدة 3 سنوات قادمة

GMT 01:46 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

المصرف المركزي اللبناني يُعيد القروض السكنية المدعومة

GMT 23:01 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

اصغري 10 سنوات مع خلطة ماء الأرز والحليب والعسل

GMT 15:26 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

بداية مثالية للعماني الزبير في تحدي كأس بورشه 2018 - 2019

GMT 13:11 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

ثمن داخلية بوغاتي فيرون يعادل سعر بي ام دبليو M850i كوبيه 2019

GMT 15:25 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ظريف على حافة الإطاحة فى البرلمان بسبب"غسيل أموال"

GMT 22:47 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة حديثة تؤكد أن الكذب يتطلب جهدًا من الانسان

GMT 21:05 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشفي أروع الفنادق الأنيقة والمميزة في ميلانو

GMT 19:02 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جرائم قتل وحشية بين الطلاب في مدارس ريف دمشق

GMT 13:58 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

2623 مليار ليرة خسائر النفط في سورية منذ بداية الحرب

GMT 08:47 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

ولي عهد عجمان يستقبل قنصل عام سنغافورة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab