مبادرة أممية تدعم جهود المغرب أمام كورونا
آخر تحديث GMT11:18:32
 السعودية اليوم -

مبادرة أممية تدعم جهود المغرب أمام "كورونا"

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - مبادرة أممية تدعم جهود المغرب أمام "كورونا"

فيروس كورونا
الرباط - العرب اليوم

أطلق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مبادرة مشاركة مجتمعية كجزء من دعم الأمم المتحدة في المغرب للجهود الوطنية لإدارة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وحسب تقرير نشره موقع الأمم المتحدة فإن المبادرة تحمل اسم "AKID2030-Covid-19"؛ وتجمع هذه العبارة بين Akid وتعني "أكيد" باللغة العربية و2030، في إشارة إلى أهداف التنمية المستدامة 2030، وCOVID-19 في إشارة إلى جائحة كوفيد-19.

وشارك في المبادرة مشاهير وفنانون وأطباء وملحون وممثلون وأكاديميون مغاربة، من خلال مقاطع "فيديو" على "يوتيوب" و"فيسبوك"، بهدف "إنعاش القلوب ورفع الروح المعنوية في هذه الأوقات الصعبة من الإغلاق المفروض بسبب الجائحة".

وذكر المصدر أن المبادرة "عرفت أيضاً مشاركة بعض موظفي الأمم المتحدة الذين عملوا سابقاً في المغرب واختاروا البقاء هنا، كما انضم بعضهم من نيبال أو إفريقيا الوسطى، والبعض الآخر من الأجانب الذين وقعوا في حب المغرب وشعبه واختاروا البقاء فيه".

وأشارت الأمم المتحدة إلى أن "الفكرة وراء هذه المبادرة هي إيصال رسالة قوية من التصميم والثقة والأمل؛ رسالة بسيطة وواضحة على هذا النحو: الحفاظ على وعد أهداف التنمية المستدامة هو الجواب الصحيح لكوفيد-19، لأن الجائحة كشفت بوضوح الثغرات الخطيرة والعيوب عندما يخرج العالم عن مسار الاستدامة".

وتهدف مبادرة "AKID2030-Covid-19" إلى مشاركة الممارسات الجيدة والدروس المستفادة وتوفير مساحة للحوار والتبادل بين المواطنين والمبتكرين. وهناك سعي من طرف المنظمة الأممية إلى تقاسم التجربة المغربية وإلهام التعاون في ما بين دول الجنوب.

وفي نظر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي فإن "غرس الأمل والثقة أمر أساسي لمساعدة الناس على التأقلم مع الجائحة، خصوصاً في هذه الأوقات من الحجر والتوتر وعدم اليقين بهدف معالجة التحديات النفسية والعقلية الناتجة عن الإغلاق".

وختمت الأمم المتحدة تقريرها حول المبادرة بالقول: "تجلب كل أزمة فرصاً، وقد كشفت الأزمة الحالية نقاط الضعف القصوى لمجتمعاتنا "المعولمة". لا حاجة للتأكيد على أنه إذا واصلنا العمل كالمعتاد فستكون التكلفة بالتأكيد أعلى بكثير من كوفيد-19، والحل هو الوفاء بوعد أهداف التنمية المستدامة".

وقد يهمك أيضا :

إيطاليا تستغيث بالمغرب وتجلب مئات العمال الزراعيين الموسميين

600 حالة تتلقى علاج كورونا في المغرب نسبة الشفاء تلامس 90%

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبادرة أممية تدعم جهود المغرب أمام كورونا مبادرة أممية تدعم جهود المغرب أمام كورونا



GMT 01:33 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي
 السعودية اليوم - تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 11:05 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 السعودية اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 09:50 2014 الجمعة ,26 أيلول / سبتمبر

ابنة كيم كارداشيان تسوّق لجولة والدها الغنائية

GMT 05:44 2016 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

ابتكار سفينة طائرة تحلّق بسرعة 155 ميلًا وتحمل 100 راكب

GMT 10:04 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

مشاهير أنهوا حياتهم في دار المسنين وسط إهمال اقاربهم

GMT 03:21 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

أغاثا كريستي ساعدت في كشف مدينة نمرود العراقية

GMT 05:50 2016 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

فنَان يُقدَم أعمال فنية رائعة من فن تفريغ الورق

GMT 04:50 2017 الأحد ,07 أيار / مايو

أبرز مواصفات سيارة "ماكلارين 720S" الجديدة

GMT 18:27 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الجلباب الصوفي صيحة جديدة للمرأة المغربية خلال الشتاء

GMT 03:29 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

أسباب زيادة الوزن في الشتاء وطرق تخفيفه قبل الربيع

GMT 01:12 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليانا مرجيه تطلق أولى أغانيها الجديدة الفردية "قولولي ليه"

GMT 21:47 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

كيف قاد فايلر الاهلي للسوبر بمساعدة ميتشو ؟

GMT 01:47 2019 الخميس ,18 إبريل / نيسان

الكشف عن وجه كلب مِن العصر الحجري للمرة الأولى
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab