مراسلة the mail تتسلل إلى قمة بيلدربيرغ حيث يسيطر القادة
آخر تحديث GMT11:18:32
 السعودية اليوم -

يُعتقد أنها نظمت مطاردة مارغريت تاتشر وسقوط الرئيس نيكسون

مراسلة The mail تتسلل إلى قمة بيلدربيرغ حيث يسيطر القادة

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - مراسلة The mail تتسلل إلى قمة بيلدربيرغ حيث يسيطر القادة

مدخل إلى فندق NH Lingotto حيث تم عقد مؤتمر Bilderberg السري
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت مراسلة " ذا ميل" البريطانية، كيف تسللت إلى قمة بيلدربيرغ، قائلة "في اليوم الأول من وظيفتي الجديدة كنادلة فندقية - قبل أن أحصل على فرصة لتلميع كأس أو تقديم مقلاة - استعدت بالتفصيل كيفية دخولي للمبنى, ليس عن طريق البهو الأمامي، ولكن عبر مدخل الموظفين السريين, فمن الحتمي أن أحفظ الطريق، أخبرني إياه مدير المطعم ذو الكفاءة العالية، الذي قادني فيه عبر باب غامض لمنفذ KFC في مركز تسوق منخفض الإيجار, ثم انتقلنا لطابقين في مصعد خدمة رث، مرورًا بكتيبة من رجال الأمن، من خلال منطقة تسليم تحت الأرض، ومقصف الموظفين وعلى طول ممر تحت الأرض مضاء برائحة تشبه رائحة البول, ومن ثم يرفعنا مصعد موظفين آخر إلى مطبخ الفندق، من خلال بابين متأرجحين وأخيرًا إلى ضوء مطعمه اللامعة".

مراسلة the mail تتسلل إلى قمة بيلدربيرغ حيث يسيطر القادة

وأضافت المراسلة "أخبرني أنه من الضروري أن أقوم بأخذ هذا الطريق المخفي من وإلى الفندق للأيام الخمسة القادمة، حيث يوجد "حدث سري للغاية", يقول رئيسي: "الفندق بأكمله مغلق أمام الجمهور", "من المهم جدًا أن تتذكر أنكي لا تستطيعي الدخول والخروج من المدخل الرئيسي, يجب عليك استخدام المدخل السري ", أنني أعلم جيدًا لماذا تم تصعيد مستويات الأمن إلى مستويات كهذه في هذا الفندق الأربع نجوم المتواضع في شمال إيطاليا، لأنني هنا للتجسس, ومهمتي هي مراقبة أكثر الاجتماعات سرية من بين المؤثرين والأكثر سلطة في العالم، والمعروفة باسم مجموعة بيلدربرغ, هذه العصبة من النخبة العالمية، والليبرالية إلى حد كبير - ذات الروابط القوية مع الاتحاد الأوروبي - تجتمع كل عام وسط عباءة من السرية.

وفي تجمع هذا العام مع ما يسمى بـ "الشعوبية" على رأس جدول أعماله، فإن جميع المتحمسين المتبقيين، بمن فيهم وزير الداخلية السابق آمبر رود، وحاكم بنك إنجلترا مارك كارني والمستشار السابق جورج أوسبورن، استقطعوا وقتًا خارج مواعيدهم المزدحمة للحضور, وخلال حفلات الاستقبال والمأكولات الفاخرة، احتشدوا مع الرئيس السابق للمفوضية الأوروبية، جوزيه مانويل باروسو، وثلاثة رؤساء وزراء في الاتحاد الأوروبي، ومفوضًا أوروبيًا حاليًا مكلفًا بميزانية الاتحاد.

وفي نهاية الأسبوع الماضي، أصبحت "ذا ميل" أول صحيفة تخترق بيلدربرغ الذي استمر تاريخها 64 عامًا لتخترق أمنها الهائل، وتكتسب رؤية عميقة عن جنون العظمة الشديد في هذه النوادي الأكثر مراوغة, ولقد شاهدت بينما كانت الشرطة العسكرية تحرس محيط الفندق والكلاب المدربة تبحث عن قنابل في الخارج, وفي الأسبوع الماضي، ذكر صحافي حر، نشر صورًا على الإنترنت لحجرة الحديقة الفارغة حيث كان من المقرر أن تقام مأدبة بيلدربيرغ، أن الشرطة الإيطالية اقتحمت غرفته في الفندق في الساعة 4.30 صباحًا، مما أدى إلى تحطيم بابه و"توجيه بندقية" عليه.

مراسلة the mail تتسلل إلى قمة بيلدربيرغ حيث يسيطر القادة

لذا فإن التجمعات السرية في بيلدربيرغ لا تضيع أي دقيقة، ولا تعقد أي مؤتمرات صحافية ولا تنشر تقارير, حيث يعمل المؤتمر بموجب "قواعد تشاثام هاوس"، وهو ما يعني أنه يمكن للمشاركين استخدام المعلومات التي يتم تبادلها هناك والإبلاغ عنها، دون الكشف عن المصدر, ولكن مع عدم وجود سجل لما يجري - فقد تم عقد بيلدربيرغ في عطلة نهاية الأسبوع نفسها تمامًا مثل اجتماعات مجموعة السبع وحلف الناتو، مما سمح بفرص إجراء مكالمات جماعية - قال النقاد إنه يجب أن يكون الأمر أكثر شفافية, يزعم الكثيرون أن الحدث موجود فقط ليكون بمثابة فرصة للتواصل وفرص كسب التأييد للحضور.

وتتكون مجموعة بيلدربيرغ - التي سميت بهذا الاسم لأنها اجتمعت لأول مرة في عام 1954 في فندق بيلدربيرغ في هولندا - مما لا يقل عن 120 من "المواطنين القياديين" في أوروبا والولايات المتحدة، الذين يجتمعون سنويًا لمناقشة "القضايا ذات الاهتمام المشترك ", وفي كل صيف، تغلق شخصيات من السياسة والأعمال والدوائر المالية والأكاديمية والدفاعية علي أنفسهم في فندق يخضع لحراسة مشددة لمدة ثلاثة أيام لمناقشة مواضيع ذات أهمية عالمية حيوية لا يمكن للبقية منا التكهن بها, ولعل الفرضية والتخمين حول محتوى محادثاتهم تكثر حتمًا, فإحداها أن هناك نظريات مؤامرة يعتقدون أن مطاردة مارغريت تاتشر وسقوط الرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون واغتيال الرئيس جون كنيدي قد تم تنظيمها سرًا من قبل مجموعة بيلدربيرغ, ومثل هذه الادعاءات، بالطبع، غريبة، لكن الغموض يشجع على مثل هذه التكهنات المتطرفة.

مراسلة the mail تتسلل إلى قمة بيلدربيرغ حيث يسيطر القادة

وكان نداء أسماء الحضور ميمونًا, حيث حضر رئيس الوزراء، والملوك - الأمير تشارلز والأمير فيليب - وجنرالات الجيش، والرؤساء التنفيذيين للشركات وحكام البنوك جميعهم خصصوا وقتًا وسط جداولهم المزدحمة ليكونوا هناك.

وشملت مجموعة هذا العام من البريطانيين السير جون ساورز، الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات البريطاني، وماركوس أغيوس، الذي استقال من بنك باركليز بعد فضيحة ليبور لتحديد سعر الفائدة - وكلاهما من الأمناء السابقين في جمعية بيلدربيرج, مع رؤساء الهيئات الدولية بما في ذلك حلف الناتو، والمنتدى الاقتصادي العالمي واليونسكو، وللمرة الأولى في تاريخه، ممثل الفاتيكان, مع النخبة الجديدة في السلطة: وهي جبابرة التكنولوجيا, تضم مجموعة 2018 المؤسس المشارك لـ LinkedIn و المدير التنفيذي لشركة Vodafone, كما تتمتع جوجل بتمثيل جيد: حيث يحضر هذا العام مديرها الهندسي، ومؤسس شركتها الشقيقة Jigsaw  والرئيس التنفيذي لشركة DeepMind ، وهي شركة بريطانية للذكاء الاصطناعي, ولقد أخبرني أحد المديرين في أول يوم لي: "إنه حدث كبير, إنها مثل مجموعة الدول الصناعية السبع  - حيث يحضر الناس من جميع أنحاء العالم, ولا يمكنك إخبار أي شخص بما يحدث هنا، فإن جميع الموظفين يؤدون القسم تمامًا على السرية, وقيل لي ألا أشترك في محادثة مع هؤلاء الضيوف الخاصين وبدلاً من ذلك "أنظر لأسفل".

 

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مراسلة the mail تتسلل إلى قمة بيلدربيرغ حيث يسيطر القادة مراسلة the mail تتسلل إلى قمة بيلدربيرغ حيث يسيطر القادة



GMT 01:33 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي
 السعودية اليوم - تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 11:05 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 السعودية اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 09:52 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

هزة أرضية قوية تضرب حلبجة في إقليم كردستان

GMT 21:58 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

مكاسب عديدة من ثلاثية الأهلي في تاونشيب

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 10:02 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل عرض "مانشستر سيتي" نصف مليار يورو لضم ليونيل ميسي

GMT 08:40 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

قاعات جديدة للفن الإسلامي في المتحف البريطاني

GMT 12:02 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

940 مليون درهم قيمة تصرفات العقارات في دبي الثلاثاء

GMT 05:43 2018 الجمعة ,31 آب / أغسطس

كشف غموض فتاة توفى زوجها بسببها في تكساس

GMT 07:23 2018 الثلاثاء ,03 تموز / يوليو

"الأسبرين" يقلل من خطر الإصابة بـ "ألزهايمر"

GMT 11:43 2018 الإثنين ,11 حزيران / يونيو

المواصفات الخاصة بديكور المنزل لمواليد برج القوس
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab