علماء يعثرون في صندوق أثري على ما يبدو أنه عظام جمجمة بوذا
آخر تحديث GMT11:18:32
 السعودية اليوم -

طوله 117 سم وعرضه 45 سم مصنوع من خشب الصندل والذهب والفضة

علماء يعثرون في صندوق أثري على ما يبدو أنه عظام جمجمة بوذا

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - علماء يعثرون في صندوق أثري على ما يبدو أنه عظام جمجمة بوذا

العلماء يعثرون على ما يبدو أنه عظام جمجمة بوذا
بكين - مازن الأسدي

عثر علماء الآثار على اكتشاف جديد وجد مخبأ داخل صندوق ذهبي صيني عمره 1000 عام، والذي يمكن أن يساعدهم على التوصل لاستكشاف التاريخ الماضي. وشظايا العظام التي تم الكشف عنها داخل الصندوق الذهبي يمكن أن يعود إلى بوذا، كما يقول الباحثون.

علماء يعثرون في صندوق أثري على ما يبدو أنه عظام جمجمة بوذا

ويعتقد هؤلاء العلماء أن جزءا من الجمجمة، المختلطة مع مجموعة من رفات القديسين البوذيين، تنتمي إلى سيدهارتا غوتاما، الذي أسس تعاليم الدين. وقدم فريق من علماء الآثار هذا الاكتشاف خلال عمليات تنقيب في معبد بوذي في نانجينغ، الصين في عام 2010. وعندما فتحوا الصندوق الحجري في سرداب تحت المعبد، وجدوا ضريحا مزينا يسمى ستوبا، ويستخدم للتأمل.

علماء يعثرون في صندوق أثري على ما يبدو أنه عظام جمجمة بوذا

ووفقا لمجلة "لايف ساينس"، فإن الضريح عبارة عن مربع طوله 117 سم وعرضه 45 سم، مصنوع من خشب الصندل، والذهب والفضة مع المجوهرات، ويحتوي على العظام في داخله.

وبالكتابة في مجلة الاثار الثقافية الصينية، يصف الفريق النقوش على الصندوق الحجري الذي يرجع تاريخه إلى حوالي 1000 عام ميلادي، ويرجع اسمه إلى أولئك الذين مولوا وبنوا الضريح، وكذلك أسماء هؤلاء الذين وجدت بقاياهم داخله. وقد عثر على العظام داخل الصندوق الذهبي الصغير الذي يصل طوله إلى أقل من 8 سم، والتي تم تخزينها في نعش أكبر من الفضة طوله 20 سم.

علماء يعثرون في صندوق أثري على ما يبدو أنه عظام جمجمة بوذا

تم تأمين هذا النعش داخل ستوبا، قبل تخزين مجموعة كاملة من الصناديق بأمان داخل الصندوق الحجري، مما يدل على أن محتوياته تحمل أهمية كبرى للرهبان في معبد باوين الكبير في نانجينغ.

علماء يعثرون في صندوق أثري على ما يبدو أنه عظام جمجمة بوذا

والنقوش المنحوتة في الصندوق الحجري تحكي قصة كيف جاء عظم جمجمة بوذا إلى الصندوق الذهبي الصغير داخلها. ووفقا لرجل يعرف باسم "ده مينغ"، بعد وفاة بوذا تم احراق جثته في نهر هيرانافاتي، قبل أن يقسم الملك الحاكم ما تبقى إلى آلاف الأجزاء، 19 منها وجدت طريقها إلى الصين.

واحدة من هذه الشظايا هي جزء من العظم الجداري الذي يقبع في الصندوق الذهبي مع رفات القديسين البوذيين الآخرين. ولكن الرحلة أخذت عددا من التحولات، مع تدمير مثواها الأصلي خلال فترة الاضطرابات، ثم تم بناء معبد الإمبراطور زينزونج في القرن ال11، ليقبع الضريح بسلام داخل أحد سردايبه.

وتم وضع العظم الجداري في الصندوق الذهبي جنبا إلى جنب مع صندوق من الفضة وزجاجات الكريستال، والتي تحتوي على رفات القديسين البوذيين. وقد نُقشت في الصناديق الذهبية والفضية صور مزخرفة لزهور اللوتس، العنقاء وحراس الصندوق.

وذكرت "لايف ساينس" أن العظام وبقايا القديسين الآخرين دفنت في معبد ويكسيا في نانجينغ، حيث لا تزال قائمة

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يعثرون في صندوق أثري على ما يبدو أنه عظام جمجمة بوذا علماء يعثرون في صندوق أثري على ما يبدو أنه عظام جمجمة بوذا



GMT 01:33 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي
 السعودية اليوم - تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 01:05 2019 الجمعة ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

"هيونداي" تختبر شاحنة ستحقق ثورة في مجال نقل الحمولة

GMT 07:28 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

محامي محمد راجح قاتل محمود البنا يعتذر عن القضية

GMT 17:31 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

الأهلي يمدّد عقد جونيور أجايي لمدة 3 سنوات قادمة

GMT 01:46 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

المصرف المركزي اللبناني يُعيد القروض السكنية المدعومة

GMT 23:01 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

اصغري 10 سنوات مع خلطة ماء الأرز والحليب والعسل

GMT 15:26 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

بداية مثالية للعماني الزبير في تحدي كأس بورشه 2018 - 2019

GMT 13:11 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

ثمن داخلية بوغاتي فيرون يعادل سعر بي ام دبليو M850i كوبيه 2019

GMT 15:25 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ظريف على حافة الإطاحة فى البرلمان بسبب"غسيل أموال"

GMT 22:47 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة حديثة تؤكد أن الكذب يتطلب جهدًا من الانسان

GMT 21:05 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشفي أروع الفنادق الأنيقة والمميزة في ميلانو

GMT 19:02 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جرائم قتل وحشية بين الطلاب في مدارس ريف دمشق
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab