علماء الفلك يحلون لغز مجرة تحتوي على 9999٪ مادة مظلمة
آخر تحديث GMT19:35:33
 السعودية اليوم -

بعدما اعتبروها حالة شاذة طوال هذه السنوات لا يمكن تفسيرها

علماء الفلك يحلون لغز مجرة تحتوي على 99.99٪ مادة مظلمة

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - علماء الفلك يحلون لغز مجرة تحتوي على 99.99٪ مادة مظلمة

المجرات الصغيرة
واشنطن - السعودية اليوم

أعاد باحثون دراسة Dragonfly 44، المجرة الخافتة التي عُثر عليها في 2016 على أنها تتكون من 99.99% من المادة المظلمة، عن كثب مع الكشف عن نسبة أقل لكنها أكثر طبيعية من المادة المظلمة. وقال الباحثون إن هذا يعني أنه لا يتعين علينا مراجعة نماذجنا لتشكيل المجرات، لمحاولة اكتشاف كيف يمكن أن ينتجوا مثل هذا الانحراف الشديد - كل شيء يجري بشكل طبيعي تماما.وقال عالم الفلك تيمور سيفولاهي، من معهد Kapteyn الفلكي في هولندا: "Dragonfly 44 كانت حالة شاذة طوال هذه السنوات لا يمكن تفسيرها بنماذج تشكيل المجرات الحالية. نحن نعلم الآن أن النتائج السابقة كانت خاطئة وأن DF44 ليست استثنائية".

ولا يمكن اكتشاف المادة المظلمة مباشرة، لأنها لا تمتص أو تعكس أو ينبعث منها أي إشعاع كهرومغناطيسي. ولكن، بناء على الطريقة التي تتحرك بها بعض الأشياء بسبب الجاذبية - دوران المجرات، والطريقة التي ينحني بها مسار الضوء - يمكننا معرفة مقدار الكتلة الموجودة في المجرات. وهناك كتلة أكبر مما يمكن حسابه في تعداد المادة العادية التي يمكن اكتشافها.ونسمي الكتلة المفقودة بالمادة المظلمة. ووفقا لقياسات متعددة، ما يقرب من 85% من المادة في الكون مظلمة، على الرغم من أن النسب في المجرات تختلف باختلاف النوع. وهي عنصر أساسي في أفضل نماذج تشكيل المجرات لدينا. ويُعتقد أن شبكة المادة المظلمة يمكن أن توجه المادة إلى المجرات في بدايات الكون.

وتأتي Dragonfly 44، التي تقع على بعد نحو 330 مليون سنة ضوئية في مجموعة الغيبوبة من المجرات، من النوع المعروف باسم المجرة فائقة الانتشار، وهي أقل سطوعا بكثير من درب التبانة.وقام علماء الفلك بقيادة عالم الفلك بيتر فان دوكوم من جامعة ييل، بحساب عدد العناقيد الكروية حول DF44، مجموعات كروية كثيفة من النجوم تدور حول مركز المجرة.ونظرا لأن عدد العناقيد الكروية مرتبط بكتلة المجرة (على الرغم من أننا لسنا متأكدين من السبب)، فقد سمح هذا لعلماء الفلك بحساب كتلة DF44 - ووجدوا أنها كانت تقريبا مثل كتلة مجرة درب التبانة.

وبالنظر إلى العدد المنخفض للنجوم في DF44، فإن هذا يعني أن المجرة تتكون بالكامل تقريبا من مادة مظلمة، ما يجعلها متطرفة للغاية. وهكذا، أجرى سيفولاهي وفريقه إعادة فرز للكتل الكروية، باستخدام بيانات مراقبة تلسكوب هابل الفضائي نفسها، مثل الدراسة السابقة. وطبقوا معلمات صارمة لتحديد المجموعات الكروية المرتبطة بـ DF44، وفي النهاية خرجوا برقم أقل بكثير.وقال عالم الفيزياء الفلكية إغناسيو تروجيلو، من Instituto de Astrofísica de Canarias في جزر الكناري: "علاوة على ذلك، مع عدد العناقيد الكروية التي وجدناها، فإن كمية المادة المظلمة في Dragonfly 44 تتفق مع ما هو متوقع لهذا النوع من المجرات. لم تعد نسبة المادة المرئية إلى المادة المظلمة 1 في 10000 ولكنها واحدة من 300".

وهذه ليست أول مواجهة لتروجيلو مع المجرات فائقة الانتشار ذات المحتوى الشاذ للمادة المظلمة. وفي العام الماضي، وجد أن مجرتين من هذه المجرات تسمى DF2 وDF4، وجدتا سابقا (أيضا بواسطة van Dokkum وزملائه) وتحتويان على القليل من المادة المظلمة أو لا تحتويان على مادة مظلمة، كانت أيضا طبيعية على الأرجح. وقال عالم الفيزياء الفلكية مايكل بيسلي، من معهد أستروفيسيكا دي كناراس: "يُظهر عملنا أن هذه المجرة ليست مفردة جدا ولا غير متوقعة. وبهذه الطريقة يمكن لنماذج تشكل المجرات تفسيرها دون الحاجة إلى تعديل".ومع ذلك، فإن مثل هذه المناقشات مفيدة للعلم. ومهما كانت النتائج، فإن محاولة اكتشافها ستساعدنا على تحسين تقنياتنا لدراسة الكون.ونُشر البحث في الإخطارات الشهرية للجمعية الملكية الفلكية (Royal Astronomical Society)

قد يهمك ايضا :

تطبيقات في الهواتف الذكية تقضي على العادات السيئة لديك

اكتشاف فيروس جديد يضرب ملايين الهواتف الذكية

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء الفلك يحلون لغز مجرة تحتوي على 9999٪ مادة مظلمة علماء الفلك يحلون لغز مجرة تحتوي على 9999٪ مادة مظلمة



صدمت الجمهور بإطلالتها الجريئة في فعاليات اليوم الخامس

رانيا يوسف تعود للجرأة على السجادة الحمراء في الجونة

القاهرة - السعودية اليوم

GMT 15:53 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 السعودية اليوم - الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 22:39 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

إليكَ ثمانية من أجمل الأماكن للتنزُّه الليلي في موسكو
 السعودية اليوم - إليكَ ثمانية من أجمل الأماكن للتنزُّه الليلي في موسكو
 السعودية اليوم - أستراليا تُؤكّد "قلقها " لفحص النساء داخليًّا في مطار الدوحة

GMT 19:44 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتصميم بيت فاخر بميزانية محدودة تعرف عليها
 السعودية اليوم - نصائح لتصميم بيت فاخر بميزانية محدودة تعرف عليها

GMT 10:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة
 السعودية اليوم - مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة

GMT 17:55 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

سيدة كل العصور

GMT 13:37 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

البرغوثي يؤكّد ممارسة القرصنة ضد الفلسطينيين

GMT 15:45 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

ابنة فيفي عبده تكشف عن قساوة والدتها معها خلال طفولتها

GMT 15:11 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن ترشيح حيدر العبادي نائبًا أولًا لعادل عبد المهدي

GMT 21:35 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إدارة فندق شيراتون تنفي حقيقة مقطع فيديو انتحار المدير

GMT 10:07 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

كوكب الأرض يتعرض لهجوم نيزك قد ينهي الحياة عليه

GMT 06:51 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

سعر الريال اليمني مقابل الريال السعودي الاحد

GMT 09:37 2018 الخميس ,01 شباط / فبراير

على أجدد تشكيلة خواتم الخطبة من" Tacori "

GMT 07:09 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

زلزال يضرب العاصمة العراقية بغداد دون تقارير عن خسائر

GMT 07:03 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

"سكودا اوكتافيا" الاختيار الأفضل لعشاق السيارات الذكية

GMT 00:28 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "لادا" الروسية تعود للأسواق بعد انقطاع 12 عام

GMT 15:09 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

منتجع فاخر على شكل عش الطيور في كينيا

GMT 23:38 2013 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الأبقار البلجيكية العملاقة الزرقاء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab