تراجع أسعار الفائدة في السعودية يوسّع فرص التمويل
آخر تحديث GMT23:06:57
 السعودية اليوم -

تُعزز قروض الرهن طويلة الأجل تزايد ملكية المنازل في المملكة

تراجع أسعار الفائدة في السعودية يوسّع فرص التمويل

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - تراجع أسعار الفائدة في السعودية يوسّع فرص التمويل

التمويل العقاري في السعودية
الرياض - السعودية اليوم

وسّع تراجع أسعار الفائدة المتداعية جراء تأثيرات فيروس كورونا المستجد عالمياً من فرص إعادة التمويل العقاري في السعودية، إذ دعا مختصون للاستفادة من الظروف الراهنة للاستفادة من تنوع الحلول التمويلية المتاحة لا سيما قروض الرهن طويلة الأجل لزيادة تملك السعوديين للمنازل.
وفي وقت يعد فيه نشاط إعادة التمويل حديثاً في السعودية، تقدر الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري - شركة حكومية في التمويل العقاري - أن ينمو النشاط من 290 مليار ريال إلى 500 مليار ريال (133.3 مليار دولار) هذا العام على أن يصل إلى 800 مليار ريال (213.3 مليار دولار) خلال السنوات العشر القادمة مع استمرار تمكين المقرضين من حلول التمويل العقاري عبر البنوك والشركات التمويلية.
ويعزز تفضيل السعوديين شراء المنازل بدلا من الاستئجار، تجاوز معدلات الملكية 70 في المائة بحلول عام 2030، مع ارتفاع مستوى المعيشة لتتنامى معدلات التملك من 47 في المائة في عام 2017 إلى 62 في المائة حتى نهاية عام 2019.

- حالة عدم اليقين
ويشير فابريس سوسيني، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري إلى أن فيروس «كوفيد - 19» أدى إلى حالة عدم يقين عامة بشأن المستقبل، ما ولد تطورات منها ما تشهده الشركات من انخفاض مؤقت في الطلب وتخفيض الهيئات الرسمية التكاليف، وذلك من خلال وضع إجراءات غير مسبوقة لمواجهة أزمة السيولة التي تواجهها بسبب تفشي الوباء.
وأضاف سوسيني أن الحكومة السعودية أدخلت بعض حزم الدعم الحصيفة بهدف تحفيز الاقتصاد، بيد أنه من غير المتوقّع أن يتم تعويض الخسائر التي تسبب بها كورونا بشكل كامل، حيث يرى أنه وسط الظروف الراهنة واستمرار الالتزامات المالية على ما هي عليه، بات على المستهلكين في السعودية البدء في البحث عن الوسائل التي تساهم في التخفيف من أعبائهم المالية.

- وسط الأزمة فرصة
ويشدد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري على أنه «وسط كل أزمة، ثمة فرصة موجودة»، مشيراً إلى أن الفرصة متاحة مع معدلات التمويل المنخفضة حالياً، قائلًا: «تضم المملكة الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري، وهي شركة إعادة تمويل عقاري مملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، هدفها الرئيسي مساعدة المواطنين على تسلّق سلم الإسكان»، مشيرا إلى «برنامج إمهال سخي»، كما يصفه، يتيح لمالكي المنازل الذين لديهم رهون عقارية في محفظة الشركة بتأجيل أقساطهم لمدة ستة أشهر، مؤكدًا أن الجهود الحالية تسمح لأصحاب المنازل بتعويض الاهتزازات المالية التي أصابتهم خلال أزمة «كوفيد - 19»، كما تتيح فرصة التخطيط لمستقبلهم.

- انخفاض معدل الأرباح
تأتي هذه التطورات وسط انخفاض معدلات الربح على التمويل السكني بحوالي 100 نقطة أساس خلال العامين الماضيين، فيما خفّضت الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري أسعار التمويل العقاري بمعدل ثلاث مرات في السنة الماضية، من أجل تعزيز ملكية المنازل في المملكة.
وهنا يشير سوسيني إلى أن هذا يعني أنه في حال الحصول على رهن عقاري بين عامي 2015 و2018، فمن المتوقّع دفع أكثر بكثير في الأقساط الشهرية، مستشهدا بأن تمويلا عقاريا بقيمة مليون ريال لمدة 25 عاماً مع معدل إقراض فعال بنسبة 3 في المائة يتطلب دفعة شهرية بقيمة 4.74 ألف ريال (1.2 ألف دولار) بينما يتطلّب الرهن العقاري ذاته بمعدل سنوي نسبته 4 في المائة شهرياً دفعة شهرية بقيمة 5.27 ألف ريال (1.4 ألف دولار).
ولفت سوسيني إلى أن المعدّل المنخفض على المدخرات الإجمالية الضخمة ينعكس بواقع 160 ألف ريال على مدى 25 عاما، مشدداً على أهمية النفقات المنزلية الأخرى كالتصميم الداخلي وشراء سيارة توازي أهمية امتلاك منزل.

- الإقراض المنخفض مؤقت
وبما أنه من غير المتوقع أن تبقى معدلات الإقراض منخفضة إلى الأبد، وفق سوسيني، فإن تحديد السعر في شكل إعادة تمويل عقاري حالياً قد أن يكون مجزياً للغاية، خاصة في ظل التحديات القائمة في الوقت الحالي، ما يؤكد أهمية قروض الرهن العقاري طويلة الأجل التي من شأنها أن تضمن حماية مالكي المنازل من التغييرات في معدلات التمويل، بالإضافة إلى مواصلة الاستفادة من إمكانية دفع الأقساط المخفّضة حتى نهاية مدة التمويل العقاري.
ويرى سوسيني أن التدابير الحالية يمكنها المساهمة في زيادة معدّل ملكية المنازل في المملكة، مبيناً أن الحكومة لعبت دورها في توفير البيئة الملائمة لمواطنيها بحيث تعتبر ملكية المنزل من الحقوق البديهية وليست امتيازاً بأي شكل من الأشكال.

- دعم استقرار السوق
من جانبه، شدد عبد الرحمن الذكير وهو مدير إدارة تطوير الأعمال في الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري على أنه في ظل الظروف الحالية يبرز أهمية الدور الريادي الذي تقوم به الشركة السعودية لإعادة التمويل كجزء من مسؤوليتها في دعم استقرار السوق من خلال توفير السيولة اللازمة للممولين العقاريين من بنوك وشركات تمويل عقاري للاستمرار في توفير التمويل العقاري للمواطنين الراغبين بالحصول على مسكن بهوامش ربح ثابتة وطويلة الأجل.
ولفت الذكير إلى أهمية تنوع الحلول التمويلية لمستفيدي التمويل العقاري، وأهمية توعية مستفيدي التمويل العقاري لتشجيعهم على إعادة تمويلهم الحالي والاستفادة من انخفاض أسعار الفائدة عالمياً الناتجة عن تأثر الاقتصاد العالمي بجائحة كورونا.

أخبار تهمك أيضا

بدء تشغيل أكبر عقود الإسناد في تاريخ الموانئ السعودية

الموانئ السعودية تُنفّذ حزمة من الإجراءات خلال العام 2018

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تراجع أسعار الفائدة في السعودية يوسّع فرص التمويل تراجع أسعار الفائدة في السعودية يوسّع فرص التمويل



GMT 06:36 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

المركزي السعودي يمدد تأجيل الدفعات للربع الأول من 2021

GMT 06:13 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

المالية السعودية تعلن عن تغيرات في أدوات الدين الحكومية

GMT 08:16 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أثر السياسات المالية السعودية لمواجهة "كورونا"

GMT 11:54 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"النقد السعودي" تعلن الترخيص لـ 3 شركات تقنية مالية

GMT 11:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

أوبرادور يُطالب الدول الغنية بـ"خفض ديون" البلدان الفقيرة

تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

تعرّفي على أجمل إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020

دبي - السعودية اليوم

GMT 16:43 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تنسيق المعطف بالنقشات الحيوانية لإطلالة أنيقة
 السعودية اليوم - أفكار تنسيق المعطف بالنقشات الحيوانية لإطلالة أنيقة

GMT 07:21 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

٣ مطارات سعودية ضِمن قائمة الأكثر أمانًا في الشرق الأوسط
 السعودية اليوم - ٣ مطارات سعودية ضِمن قائمة الأكثر أمانًا في الشرق الأوسط

GMT 16:39 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
 السعودية اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 16:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف
 السعودية اليوم - رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف

GMT 19:36 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الأقمشة والخامات المستخدمة في تنفيذ ملابسك الشتوية
 السعودية اليوم - أبرز الأقمشة والخامات المستخدمة في تنفيذ ملابسك الشتوية

GMT 12:42 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

انتخاب مدير "الخطوط السعودية" للاتحاد الدولي للنقل الجوي
 السعودية اليوم - انتخاب مدير "الخطوط السعودية" للاتحاد الدولي للنقل الجوي

GMT 19:33 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ديكور آسيوي لمنزل يشعركِ بالطمأنينة والسلام الداخلي
 السعودية اليوم - أفكار ديكور آسيوي لمنزل يشعركِ بالطمأنينة والسلام الداخلي

GMT 19:38 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أوباما يكشف أن زوجته ستتركه لو انضم للعمل مع جو بايدن
 السعودية اليوم - أوباما يكشف أن زوجته ستتركه لو انضم للعمل مع جو بايدن

GMT 19:29 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تقييد تدوينات السياسيين مصداقية أم محاصرة للآراء
 السعودية اليوم - تقييد تدوينات السياسيين مصداقية أم محاصرة للآراء

GMT 22:03 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

الحيوانات المحبوبة أكثر عرضة لخطر الإنقراض

GMT 14:49 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

إسماعيل الحداد يغادر الوداد البيضاوي إلى أحد السعودي

GMT 16:27 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

رماية الإمارات تستهل مشاركتها في مونديال كوريا

GMT 11:15 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

"كيا ستينجر" تدخل فئة سيارات الصالون الرياضية

GMT 06:45 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

قرية "ألباخ" في النمسا لعشاق التزلج في الأماكن الهادئة

GMT 05:14 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

العروض الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"

GMT 00:29 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة تقتل زوجها قبل زفافه على أخرى بلحظات في بني سويف

GMT 08:32 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سماع صوت انفجار في شمال قطاع غزة

GMT 00:38 2017 السبت ,07 تشرين الأول / أكتوبر

منى جلال تؤكد أن السياحة الشتوية تجد رواجًا كبيرًا

GMT 13:32 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

العهد يتعادل مع التضامن صور في الدوري اللبناني

GMT 16:17 2016 الإثنين ,13 حزيران / يونيو

الأردني عيسى السباح ينضم الى الطائي السعودي

GMT 15:46 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

الانتصارات الصغيرة

GMT 05:56 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

إليسا تطلق مبادرة إنسانية لمساعدة طفل بحاجة لعملية طارئة

GMT 03:05 2013 الجمعة ,16 آب / أغسطس

16 تصميمًا رائعًا لحامل الأقلام الرصاص

GMT 02:38 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

"L'Eau Couture" أبرز أقسام عطور إيلي صعب الساحرة 

GMT 05:31 2017 الجمعة ,04 آب / أغسطس

العثور على خفافيش ليل برأسين في البرازيل

GMT 06:23 2017 الإثنين ,27 شباط / فبراير

مميّزات سيارة "بيجو 3008" ذات الدفع الرباعي

GMT 12:51 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

غريغور ديميتروف في مواجهة تاريخية أمام نادال الجمعة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab