12 الجروح الخفية - العرب اليوم

الجروح الخفية

الجروح الخفية

 السعودية اليوم -

الجروح الخفية

بقلم - الدكتورة سعاد غيث

يشيع بين الآباء استخدام نوع من الإساءات النفسية الخفية، كشك لمن أشكال سوء معاملة أطفالهم، عن جهل وقلة معرفتهم بطبيعة أبنائهم من الأطفال واليافعين. وقد يمارسونها بعدة أشكال وصور قد يصعب حصرها جميعاً، نظراً لتنوع معتقدات الآباء، وأنظمة الأسر التي يعيشون فيها، والتي عاشوا فيها وهم صغاراً.

ولأن مثل هذه الممارسات من سوء المعاملة لا تترك آثاراً  وجروحاً على أبدان الأبناء، فقد لا يتم إدراك حجم آثارها السلبية على نمو الأطفال واليافعين من ناحية نفسية وانفعالية، ولذا قد يمكن أن نطبق عليها أنها "جروح خفية"؛ فتهديد الطفل بالتخلي عنه، أو هجره، أو تركه، أو حتى التوقف عن حبه، لسوكٍ خاطئ قام به، يمكن أن يؤثر على أمنه النفسي، ووهي حاجة مهمة يلبيها عادة الأبوان للطفل خلال نموه، وخاصة في المراحل النمائية المبكرة، والشعور بالأمن النفسي مسألة وجودية عالية الأهمية، تسهم في تسهيل استكشاف الطفل لذاته والعالم من حوله.

ومن الأمثلة على هذه الممارسات ما يشيع بين الآباء من مقارنة ابنهم بغيره من أشقائه، أو أقاربه أو أيّ من أترابه، مطالبينه أن يكون مثلهم، وهم بذلك يتجاهلون الفروق الفردية بين البشر، وتفرد كل إنسان عن غيره، إضافة إلى إثارة مشاعر سلبية ليهم حول ذواتهم، والأشخاص الذين تمت مقارنتهم بهم،

إن كنا نؤمن بأن للطفل قيمة إنسانية وكرامة موضع اعتبار وتقدير، فأنّ علينا كآباء أن نتوقف عن مثل هذه الممارسات المؤذية

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجروح الخفية الجروح الخفية



GMT 12:59 2019 الجمعة ,15 آذار/ مارس

عملية حلقة المعدة وعملية التكميم

GMT 08:28 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

عشر نصائح لشعر صحي

GMT 13:34 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دجالون يدعون الإشفاء من السرطان والسّكري

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش

GMT 13:35 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

كيمياء العطاء

GMT 09:35 2017 الإثنين ,04 أيلول / سبتمبر

ملفات في الدماغ

GMT 04:04 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

مرض الصرع 

GMT 10:48 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

الــحــــــب

GMT 01:33 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي
 السعودية اليوم - تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 11:05 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 السعودية اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 10:42 2014 الخميس ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قلادة الظهر تخطف الأنظار على سجاد هوليوود الأحمر

GMT 06:41 2017 الثلاثاء ,30 أيار / مايو

حضّري الدجاج التركي المحمّر في الفرن في ساعة

GMT 04:14 2017 الجمعة ,25 آب / أغسطس

العكاسي يكشف زيادة عدد الأضاحي بنسبة 1130%

GMT 07:20 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

الغضبان يؤكد أن الصراع الصيني-الأمريكي مؤثر في النفط

GMT 21:33 2014 الثلاثاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

كباب خشخاش

GMT 00:00 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

تحمل لك الكواكب لقاءات مثمرة وناجحة ولطيفة

GMT 15:22 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

لبنان يعلن 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا

GMT 23:41 2019 الأحد ,25 آب / أغسطس

جوجل تطرح ميزة الوضع المظلم بتطبيق جديد

GMT 23:09 2019 الخميس ,13 حزيران / يونيو

بشرى سارة لطلاب الدراسات العليا في جامعة الأزهر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab