وزير الشؤون البلدية يفتتح مشروعات تنموية وبلدية في الأحساء
آخر تحديث GMT23:06:57
 السعودية اليوم -

وزير الشؤون البلدية يفتتح مشروعات تنموية وبلدية في الأحساء

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - وزير الشؤون البلدية يفتتح مشروعات تنموية وبلدية في الأحساء

وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد بن عبدالله الحقيل
الأحساء - السعودية اليوم

أشاد وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد بن عبدالله الحقيل بـ"المخطط الاستراتيجي" لأمانة الأحساء الذي يعكس النمو المتطور للمحافظة، ويتم تنفيذه عبر رؤية تكاملية وتخطيط مستقبلي واضح المعالم والأهداف، منوهاً بالخطط والمبادرات الاستراتيجية والمشاريع التطويرية والخدمية التي تنفذها الأمانة، مما يُعزّز من دورها في الإسهام في تحقيق رؤية المملكة الطموحة 2030.

جاء ذلك خلال زيارته أمس أمانة الأحساء واجتماعه بأمينها ورئيس وأعضاء المجلس البلدي، ولقائه مع عدد من رجال الأعمال لمناقشة المقترحات الاستثمارية والعمل على تذليل المعوقات.

وشهد الوزير مراسم توقيع الأمانة لاتفاقيات الشراكة والتعاون مع عدد من القطاعات التنفيذية، بما يدعم مستهدفات برنامج التحول الوطني عبر المجالات المتعددة، وتضمنت تلك الاتفاقيات، مبادرة "تراثنا" لشركة أرامكو السعودية، ومبادرة "أكاديمية الحرفيين" لمؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية، إضافة إلى شراكة أمانة الأحساء مع شركة المراكز العربية، كما وقعت الأمانة تنفيذ شراكة مع رجل الأعمال "عبداللطيف العرفج" لإنشاء ميدانيين في الأحساء، إضافة إلى توقيع اتفاقية تفاهم أمانة الأحساء مع جمعية ذوي الإعاقة بالأحساء لتفعيل مبادرة "مدينة بلا عوائق".

واطّلع "الحقيل" خلال الزيارة على عرض تقديمي لـ"مشاريع وخطط الأمانة" القائمة والمستقبلية قدمها وكيل أمانة الأحساء للمشاريع المهندس هشام العوفي، الذي أوضح أن الأمانة حرصت على تعزيز أولوياتها وخططها الاستراتيجية لتنفيذ وإنجاز مشاريعها التطويرية والخدمية، وفق آليات من شأنها تدعيم الجوانب التنموية للقطاع البلدي في الحاضرة، انطلاقاً من التوجيهات الحكيمة من لدن القيادة الرشيدة وحرصها على الارتقاء بالخدمات التنموية خدمةً للمواطن وتلبيةً لاحتياجاته في المجالات كافة، بمتابعة ودعم متواصل من الوزير الحقيل، بما يتواكب مع رؤية المملكة 2030.

وقدم مدير الإدارة العامة للاستثمار في الأمانة، المهندس علي السليمان ، عرضاً عن محفظة الأمانة الاستثمارية، وأبرز المنجزات والفرص الاستثمارية الحالية، والخطط المستقبلية، والمبنية على أهداف وتوجيهات وزارة الشؤون البلدية والقروية، في حين قدم مدير التخطيط بالأمانة عرضاً عن المخطط الاستراتيجي العام للأحساء.

عقب ذلك، افتتح وزير الشؤون البلدية مبنى بلدية الهفوف الجديد، ضمن حزمة المباني الجديدة التي تنفذها أمانة الأحساء للبلديات، كما تفقد مشروع تطوير متنزه الملك عبدالله البيئي، الذي يقع على مساحة إجمالية تقدر بـ 500 ألف متر مربع، ويضم الكثير من المرافق منها: نافورة تفاعلية تعد الأكبر على مستوى العالم، ووسائل ترفيه من ملاعب الأطفال، وجزيرة مائية وسط البحيرة بطول 700 متر، وكذلك قرية تراثية تضم مجموعة من المباني التراثية القديمة، تصور واقع الأحساء في العام 1350هـ مكانيًا وزمانيًا، كما تفقد حديقة "الكوت" أحد مشاريع مبادرة أنسنة المدن، التي تأتي ضمن 14 حديقة وساحة بلدية على مستوى الحاضرة بإجمالي مساحة تبلغ 65 ألف متر مربع، والهادفة إلى تعزيز البعد الإنساني بالمدينة، وخلق بيئة ملائمة للسكان ومرتادي المواقع العامة وزيادة الغطاء النباتي، ورفع معدل نصيب الفرد من المسطحات الخضراء.

وافتتح كذلك سوق الحِرفيين بوسط مدينة الهفوف التاريخي واستمع إلى شرح من أمين الأحساء المهندس فؤاد الملحم حول مشروع سوق الحِرفيين ومكوناته ودوره في استدامة الصناعات الحرفية ونقلها عبر الأجيال ودعمها اقتصادياً وسياحياً، إضافةً إلى أنه يُعزّز انضمام الأحساء لشبكة المدن المبدعة بمنظمة اليونسكو العالمية في المجال الإبداعي الخاص بالحِرف اليدوية والفنون الشعبية.

كما قام "الحقيل" بزيارة تفقدية لسوق القيصرية التاريخي، الذي يُعد أحد أهم العناصر التي يتكون منها الوسط التاريخي لمدينة الهفوف، فضلاً عن ثقله التجاري, ثم توجه لقلعة أمانة الأحساء التراثية التي تُجسّد التراث العمراني القديم والطبيعة التاريخية للأحساء، حيث قام بافتتاح موقع عربات الطعام "الفود ترك"، وشهد عرضًا فلكلوريًا شعبيًا والعرضة السعودية وأوبريت "الفريج التراثي".

وأطلق الوزير، اليوم، متنزه جبل الشعبة، وهو أول تفعيل لاتفاقية شراكة بين القطاع البلدي (أمانة الأحساء) والمديرية العامة للسجون (إدارة سجن الأحساء) الهادفة إلى تشغيل نزلاء السجون وإسهامهم في مبادرة تحسين المشهد الحضري، انطلاقاً من الدور الفاعل للقطاعات الحكومية في خدمة المجتمع وإرساء أوجه التعاون والشراكة بينها وتحسين فاعلية وكفاءة منظومة الخدمات الاجتماعية من خلال التكامل بين الجهات التنفيذية .

وتفقد "الحقيل" في جولته مشروعات أمانة الأحساء ومنها مشروع إنشاء جسر بطول 1800 متر على امتداد تقاطع طريق الملك فهد مع طريق الملك عبدالله - الضلع الشرقي-، حيث يُمثل التقاطع نقطة التقاء لعدة طرق رئيسة.

عقب ذلك، افتتح وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف حديقة الواحة، ومبادرة أمانة الأحساء للمحافظة على الأشجار المُعمّرة والعملاقة التي تعترض تنفيذ المشاريع التنموية والخدمية في الحاضرة وإعادة زراعتها في المتنزهات والحدائق والميادين بهدف زيادة الغطاء النباتي ورفع نصيب الفرد من المسطحات الخضراء وتحسين المشهد الحضري أحد أهداف وزارة الشؤون البلدية والقروية في تحقيق رؤية المملكة 2030.

واطّلع "الحقيل" على الخطط التطويرية والتشغيلية لمدينة الملك عبدالله للتمور ومنها المجمع الخاص بمحالّ مصانع التمور الواقع على مساحة 22 ألف متر مربع ويضم حوالي 166 محلاً تجارياً.

كما وقف على سير الأعمال بمشروع مركز الملك عبدالله الحضاري الذي يقع على مساحة 215 ألف متر مربع ، ويضم (مبنى قصر الضيافة، والمتحف، ومسرح، ومبنى السوق التراثي، ومسجد، والمركز العلمي)، وتهدف فكرة المشروع إلى إيجاد بيئة طبيعية تحاكي طبيعة المنطقة الزراعية.

وفي ختام زيارته لمحافظة الأحساء، تفقد وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف المشاريع المنفذة والقائمة على شاطئ العقير التي تشرف عليها وتنفذها الأمانة، ووقف خلال جولته على موقع مشروع إنشاء الشاطئ المعياري (Blue Flag Beach) الذي تنفذه الأمانة بالتنسيق مع هيئة تطوير المنطقة الشرقية ضمن مشاريع مبادرة أنسنة المدن والهادفة إلى تعزيز البعد الإنساني بالمدينة، وإيجاد بيئة ملائمة للسكان ومرتادي المواقع العامة، ويقع المشروع في الجزء الشرقي من شاطئ العقير على مساحة 80 ألف متر مربع بطاقة استيعابية تزيد على 3 آلاف زائر في اليوم الواحد، ويشتمل المشروع على أنشطة ترفيهية ورياضية تخدم جميع فئات المجتمع بعناصر مستدامة تنطبق عليها المعايير ومنها (مناطق تشميس وأخرى للسباحة، وموقع لرياضة الكياك، وموقع لرياضة كرة الطائرة الشاطئية، ومناطق للتأمل والاسترخاء، ومنطقة فعاليات، ومواقع للمقاهي ونقاط البيع والمطاعم العالمية)، ومن المتوقع أن يكون المشروع متاحاً لمرتاديه خلال الربع الثاني من العام 2021م.

واطّلع "الحقيل" على سير الأعمال التنفيذية لمشروع المسرح الروماني الذي يقع على مساحة 50 ألف متر مربع، ويستوعب 9 آلاف مشاهد، ويضم إلى جواره سبع بحيرات.

من جانبه، أشار أمين الأحساء النظر إلى أن الأمانة انتهت من المخطط الشامل لشاطئ العقير الذي يحوي على فرص استثمارية واعدة منها السياحي والترفيهي والسكني، على أن يتم طرح تلك الفرص بعد استكمال إجراءاتها النظامية بالشراكة مع هيئة تطوير المنطقة الشرقية.
وأكد أن الأمانة في ظل الدعم والاهتمام غير المحدود من لدن القيادة وتوجيهات وزارة الشؤون البلدية والقروية للعمل على التطوير المستمر لشاطئ العقير تعزيزاً للجانب الترفيهي للمواطن والزائر وتدعيماً للقطاع السياحي في المنطقة.

قد يهمك ايضا:

خادم الحرمين يتلقى اتصالاً هاتفيًا من الرئيس عبدالفتاح السيسي

خادم الحرمين الشريفين يتلقى اتصالًا هاتفيًا من ملك البحرين

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الشؤون البلدية يفتتح مشروعات تنموية وبلدية في الأحساء وزير الشؤون البلدية يفتتح مشروعات تنموية وبلدية في الأحساء



GMT 12:20 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

"جلد إلكتروني" ابتكار مذهل بتوقيع سعودي يُصلح نفسه 5 آلاف مرة

GMT 11:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

"الملكية الفكرية" تدرّب 10 طلاب في أولمبياد "إبداع 2020"

GMT 11:06 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

"جامعة المؤسس" تحتفي باليوم العالمي للطلاب الدوليين

GMT 10:57 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تنافس 176 صقرًا في اليوم الرابع لمهرجان الملك عبدالعزيز

تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

تعرّفي على أجمل إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020

دبي - السعودية اليوم

GMT 16:43 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تنسيق المعطف بالنقشات الحيوانية لإطلالة أنيقة
 السعودية اليوم - أفكار تنسيق المعطف بالنقشات الحيوانية لإطلالة أنيقة

GMT 07:21 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

٣ مطارات سعودية ضِمن قائمة الأكثر أمانًا في الشرق الأوسط
 السعودية اليوم - ٣ مطارات سعودية ضِمن قائمة الأكثر أمانًا في الشرق الأوسط

GMT 16:39 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
 السعودية اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 16:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف
 السعودية اليوم - رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف

GMT 19:36 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الأقمشة والخامات المستخدمة في تنفيذ ملابسك الشتوية
 السعودية اليوم - أبرز الأقمشة والخامات المستخدمة في تنفيذ ملابسك الشتوية

GMT 12:42 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

انتخاب مدير "الخطوط السعودية" للاتحاد الدولي للنقل الجوي
 السعودية اليوم - انتخاب مدير "الخطوط السعودية" للاتحاد الدولي للنقل الجوي

GMT 19:33 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ديكور آسيوي لمنزل يشعركِ بالطمأنينة والسلام الداخلي
 السعودية اليوم - أفكار ديكور آسيوي لمنزل يشعركِ بالطمأنينة والسلام الداخلي

GMT 19:38 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أوباما يكشف أن زوجته ستتركه لو انضم للعمل مع جو بايدن
 السعودية اليوم - أوباما يكشف أن زوجته ستتركه لو انضم للعمل مع جو بايدن

GMT 19:29 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تقييد تدوينات السياسيين مصداقية أم محاصرة للآراء
 السعودية اليوم - تقييد تدوينات السياسيين مصداقية أم محاصرة للآراء

GMT 22:03 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

الحيوانات المحبوبة أكثر عرضة لخطر الإنقراض

GMT 14:49 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

إسماعيل الحداد يغادر الوداد البيضاوي إلى أحد السعودي

GMT 16:27 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

رماية الإمارات تستهل مشاركتها في مونديال كوريا

GMT 11:15 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

"كيا ستينجر" تدخل فئة سيارات الصالون الرياضية

GMT 06:45 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

قرية "ألباخ" في النمسا لعشاق التزلج في الأماكن الهادئة

GMT 05:14 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

العروض الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"

GMT 00:29 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة تقتل زوجها قبل زفافه على أخرى بلحظات في بني سويف

GMT 08:32 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سماع صوت انفجار في شمال قطاع غزة

GMT 00:38 2017 السبت ,07 تشرين الأول / أكتوبر

منى جلال تؤكد أن السياحة الشتوية تجد رواجًا كبيرًا

GMT 13:32 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

العهد يتعادل مع التضامن صور في الدوري اللبناني

GMT 16:17 2016 الإثنين ,13 حزيران / يونيو

الأردني عيسى السباح ينضم الى الطائي السعودي

GMT 15:46 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

الانتصارات الصغيرة

GMT 05:56 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

إليسا تطلق مبادرة إنسانية لمساعدة طفل بحاجة لعملية طارئة

GMT 03:05 2013 الجمعة ,16 آب / أغسطس

16 تصميمًا رائعًا لحامل الأقلام الرصاص

GMT 02:38 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

"L'Eau Couture" أبرز أقسام عطور إيلي صعب الساحرة 

GMT 05:31 2017 الجمعة ,04 آب / أغسطس

العثور على خفافيش ليل برأسين في البرازيل

GMT 06:23 2017 الإثنين ,27 شباط / فبراير

مميّزات سيارة "بيجو 3008" ذات الدفع الرباعي

GMT 12:51 2017 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

غريغور ديميتروف في مواجهة تاريخية أمام نادال الجمعة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab