أقوال بعضها عن الديمقراطية

أقوال بعضها عن الديمقراطية

أقوال بعضها عن الديمقراطية

 السعودية اليوم -

أقوال بعضها عن الديمقراطية

جهاد الخازن
لندن - السعوديه اليوم

- ذهبت الى مكتب البريد في مانشستر ورأيت عمال البريد يفصلون بين بريد الناس والبريد المرسل الى الوزراء

- أريد أن أعرف ما هو الفرق بين الناس العاديين والناس المتفوقين

- قال لورد إنه صوّت مع العمال إلا أن خادمه من المحافظين

- يقال أن في بريطانيا تقسيم لأنواع الناس إلا أن الأمير فيليب يقول إن بعض دوقات بريطانيا تزوجوا من عاملات في كورس، وبعضهم من تزوج من أميركيات

- أي رجل يقول إن النساء لا يتقن فن الكوميديا حمار. اثنتان من أفضل أصدقائي سيدات وكلاهما من العاملات في الكوميديا

- طلب مني أن أجري برنامجاً ساخراً في محطة بوليس. عندما ذهبت الى هناك لم أجد أحداً. كان الطلب مجرد مزحة للضحك عليّ

- العالم صغير إلا أنني لا أريد أن أضيعه

- لا تستطيع أن تدخل المكتب وتقول للموظفين إنهم لا يتقنون شيئاً قال المدير، هذا عملي

- كل إنسان يستطيع أن يتكلم ولكن لا إنسان يعرف ما سيقول

- تحدثت مع أمي اليوم. هذا ما قال ولد ليس معه هاتف يحكي من يريد

- العفو يا رجل. أنا لست من نوع الذين يكرهون الآخرين. لكن هل تستطيع أن تقول لي كيف أصل الى برايتون

- لا رجل يقول لك شيئاً حتى تعارضه في الحديث

- المسنّ يتكلم على الهاتف وأول ما يقول هو رقم هاتفه. إذا فتح بيته لا يقول ما عنوانه

- هذا الشخص لا يستطيع أن يقول الكلام المكتوب لأنه لا يعرف الانكليزية. الانكليزية ليست لغته الأم

- كنت أريد أن أقول لك من هو رئيس هذه الشركة. إلا انك تعرف أنني رئيس الشركة

- لو كان ارييل شارون لا يزال حيّاً… إنه مات أليس كذلك؟

- قال أحد الممثلين ليس مهماً أن تموت المهم أن ينسى الناس إسمك بعد أن تموت

- قال ممثل إنه كان الأول على لائحة من سيموتون في السنوات العشر المقبلة إلا أنه لم يمت، وهو آسف لذلك

- قال ملاكم إنه صحيح أنه كانت هناك إصابات ووفيات في حلبة الملاكمة إلا أنها لم تكن من نوع يؤثر في المصاب

- الديمقراطية سيئة ولكن لماذا تعطيها للناس ليصوتوا ضدنا في الانتخابات

- الديمقراطية تعني حكم الذين لا يعرفون القراءة والكتابة. الأرستقراطية تعني حكم الذين يعرفون قليلاً من الكتابة والقراءة

- أنا من أنصار حرية الكلام شرط أن تكون تحت إشراف الشرطة

- لا أعرف سبباً للغداء إلا إذا بدأ في الساعة الواحدة وانتهى بعد أسبوع في مونت كارلو

- أردت أن أغرق مشاكلي إلا أنني لم أقنع زوجتي بالذهاب للسباحة

- رآني أحدهم أدخن في الشارع فاقترب مني وقال أشكرك جداً لأنك من نوع يخفض الضرائب المتوجبة عليّ

- قال إنه سكر لأنه لورد ثم تذكر أنه لورد

arabstoday

GMT 14:04 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

الكُرسِيُّ المَلعون سَبَبُ الخَراب

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

هل ينقذ العراقيون بلدهم؟

GMT 10:00 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب وبايدن... وقواعد اللعبة مع ايران

GMT 09:56 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الإمارات.. إيجابية لا تتوقف

GMT 09:53 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

«كنيسة من أجل عالمنا»!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أقوال بعضها عن الديمقراطية أقوال بعضها عن الديمقراطية



صدمت الجمهور بإطلالتها الجريئة في فعاليات اليوم الخامس

رانيا يوسف تعود للجرأة على السجادة الحمراء في الجونة

القاهرة - السعودية اليوم

GMT 15:53 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 السعودية اليوم - الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 22:39 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

إليكَ ثمانية من أجمل الأماكن للتنزُّه الليلي في موسكو
 السعودية اليوم - إليكَ ثمانية من أجمل الأماكن للتنزُّه الليلي في موسكو
 السعودية اليوم - أستراليا تُؤكّد "قلقها " لفحص النساء داخليًّا في مطار الدوحة

GMT 19:44 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتصميم بيت فاخر بميزانية محدودة تعرف عليها
 السعودية اليوم - نصائح لتصميم بيت فاخر بميزانية محدودة تعرف عليها

GMT 10:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة
 السعودية اليوم - مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة

GMT 17:55 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

سيدة كل العصور

GMT 13:37 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

البرغوثي يؤكّد ممارسة القرصنة ضد الفلسطينيين

GMT 15:45 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

ابنة فيفي عبده تكشف عن قساوة والدتها معها خلال طفولتها

GMT 15:11 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن ترشيح حيدر العبادي نائبًا أولًا لعادل عبد المهدي

GMT 21:35 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إدارة فندق شيراتون تنفي حقيقة مقطع فيديو انتحار المدير

GMT 10:07 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

كوكب الأرض يتعرض لهجوم نيزك قد ينهي الحياة عليه

GMT 06:51 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

سعر الريال اليمني مقابل الريال السعودي الاحد

GMT 09:37 2018 الخميس ,01 شباط / فبراير

على أجدد تشكيلة خواتم الخطبة من" Tacori "

GMT 07:09 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

زلزال يضرب العاصمة العراقية بغداد دون تقارير عن خسائر

GMT 07:03 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

"سكودا اوكتافيا" الاختيار الأفضل لعشاق السيارات الذكية

GMT 00:28 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

سيارة "لادا" الروسية تعود للأسواق بعد انقطاع 12 عام

GMT 15:09 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

منتجع فاخر على شكل عش الطيور في كينيا

GMT 23:38 2013 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الأبقار البلجيكية العملاقة الزرقاء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab