القوات الحكومية السورية تسيطر بـ”غطاء روسي” على 4 مناطق شمال حماة
آخر تحديث GMT08:22:20
 السعودية اليوم -

ثالث عملية تبادل أسرى بين دمشق والمعارضة بتنسيق مع الجيش التركي

القوات الحكومية السورية تسيطر بـ”غطاء روسي” على 4 مناطق شمال حماة

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - القوات الحكومية السورية تسيطر بـ”غطاء روسي” على 4 مناطق شمال حماة

عناصر من القوات الحكومية السورية
دمشق - نور خوّام

سيطرت القوات الحكومية السورية مدعومة بالطيران الروسي على أربع قرى ومزارع شمال حماة، في أبرز تقدُّم لها منذ بدء التصعيد العسكري قبل شهري، في وقت أُفيد بعملية تبادل أسرى مع المعارضة في ريف حلب.

وأفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” بأن القوات الحكومية السورية سيطرت على أربع قرى ومزارع في القطاع الشمالي من الريف الحموي، في أول تقدم لها منذ نحو شهرين.

وقال “المرصد”، الذي يتخذ من لندن مقراً له، في بيان صحافي، إن القوات الحكومية السورية وبدعم جوي وبري مكثف تمكنت من التقدم والسيطرة على قريتي حصرايا وأبو رعيدة ومنطقتي العزيزية والري بريف حماة الشمالي. وأشار إلى أن ذلك يأتي بعد اشتباكات بوتيرة منخفضة مع الفصائل أفضت إلى انسحاب الأخيرة نتيجة القصف الكبير على محيط المنطقة وتقطيع أوصالها، فيما تحاول القوات الحكومية السورية الآن التقدم باتجاه قرية الزكاة بريف حماة الشمالي حيث تدور اشتباكات عنيفة مع الفصائل تترافق مع عمليات قصف جوي مكثف من قبل طائرات النظام الحربية والمروحية، بالإضافة لعشرات القذائف والصواريخ.

اقرا ايضا:

الحكومة السورية تقصف 12 بلدة وقرية في ريفي "إدلب" و"حماة"

ولفت “المرصد” إلى أن القوات الحكومية السورية تسعى من خلال محاولات التقدم هذه السيطرة على مواقع جديدة في المنطقة لتأمين طريق أوتوستراد السقيلبية - محردة الاستراتيجي، وإبعاد الفصائل عن المنطقة بعد أن كانت الفصائل قد تمكّنت من قطع الطريق لنحو 52 يوماً، بسيطرتها على تل ملح والجبين شمال غربي حماة قبل أن تستعيدها القوات الحكومية السورية قبل أيام.

وقال “المرصد” إن شهر يوليو (تموز) الماضي كان الأكثر دموية للمدنيين في سوريا منذ بداية العام الحالي.

ووفقاً للبيانات التي جمعها “المرصد” فقد قُتل 1125 شخصاً في يوليو بينهم أكثر من 500 مدني، في أعلى حصيلة شهرية للقتلى المدنيين منذ مطلع العام.

وأوضح “المرصد” أن من بين إجمالي القتلى الذين سقطوا الشهر الماضي هناك 507 مدنيين، بينهم 190 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و60 سيدة.

وجدَّد “المرصد” تعهّده بالالتزام في الاستمرار برصد وتوثيق المجازر والانتهاكات وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي تُرتكب بحق أبناء الشعب السوري “للعمل من أجل وقف استمرار ارتكاب هذه الجرائم والانتهاكات والفظائع بحق أبناء الشعب السوري، وإحالة مرتكبيها إلى المحاكم الدولية الخاصة، كي لا يفلتوا من عقابهم على الجرائم التي ارتكبوها”.

وأجرت القوات الحكومية السورية وفصائل المعارضة عملية تبادل أسرى من الجانبين في ريف حلب الشرقي، أول من أمس. وقال مصدر في الجيش الوطني التابع لـ”الجيش السوري الحر”: “جرت عملية تبادل أسرى في معبر أبو الزندين قرب مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، حيث تسلَّمت فصائل المعارضة 14 شخصاً لدى القوات الحكومية السورية، مقابل إطلاق فصائل المعارضة سراح 15 شخصاً كانوا معتقلين لديها”.

وأضاف المصدر لـ”وكالة الأنباء الألمانية” أن عملية التبادل جرت عبر تنسيق مشترك بين الجيش الوطني والجيش التركي من جهة، والقوات الحكومية والروسية من جهة أخرى.

وتُعتبر عملية التبادل هذه الثالثة بين فصائل المعارضة والقوات الحكومية، حيث أُفرج بداية شهر فبراير (شباط) الماضي عن 20 عنصراً من القوات الحكومية، و20 شخصاً من المعارضة، كما تم الإفراج في 24 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي عن 20 شخصاً مناصفة بين القوات الحكومية السورية وفصائل المعارضة. وتسيطر فصائل المعارضة السورية على ريف حلب الشمالي الشرقي، بينما تسيطر القوات الحكومية على بعض المناطق في الريف الجنوبي الشرقي.

قد يهمك ايضا:

القوات الحكومية السورية تواصل قصف مناطق الهدنة الروسية التركية

الحكومة السورية تواصل التصعيد وتستهدف جنوب إدلب بـ100 قذيفة وصاروخ

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكومية السورية تسيطر بـ”غطاء روسي” على 4 مناطق شمال حماة القوات الحكومية السورية تسيطر بـ”غطاء روسي” على 4 مناطق شمال حماة



ارتدت حذاءً أبيض لضمان الراحة أثناء التنقل

تألُّق جينيفر لوبيز بإطلالاتين باهرتين بملابس كاجوال ورياضية

واشنطن - السعودية اليوم

GMT 23:31 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

مختبر في الغابون لمكافحة "الفيروسات القاتلة"

GMT 03:35 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

محمد رمضان يكشف عن سر اختياره لـ "نسر الصعيد"

GMT 20:22 2018 الثلاثاء ,17 إبريل / نيسان

افتتاح معرض روح الفن التشكيلي فى جدة

GMT 18:56 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

لوريس كاريوس يُفسّر أسباب تطور مستواه مع ليفربول

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

خلطة زيت جوز الهند لتطويل الشعر والتخلّص من تقصّفه

GMT 10:17 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

خواتم من الماس والأحجار الكريمة من أجل سهرات رائعة

GMT 07:14 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ريبيكا بنديك توضح حقيقة التنبؤ بالزلازل في العام المقبل

GMT 00:44 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف كيف هيمنت الإمبراطورية الرومانية على مصر

GMT 00:16 2016 الجمعة ,10 حزيران / يونيو

طريقة تحضير خبز الصاج باللبن الرايب

GMT 22:49 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

طارق القحطاني يتكفل بشراء تذاكر الباطن و الفيصلي

GMT 09:00 2014 الأربعاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

شركة "تكوين" توقع اتفاق شراء كامل حصص "صافولا"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab