واشنطن تُرحِّب بالمفاوضات بين إسرائيل ولبنان لترسيم الحدود البحرية
آخر تحديث GMT20:10:31
 السعودية اليوم -

أكّدت مصادر عدم توجيه بيروت كلامًا مُباشرًا لوفد تل أبيب

واشنطن تُرحِّب بالمفاوضات بين إسرائيل ولبنان لترسيم الحدود البحرية

 السعودية اليوم -

 السعودية اليوم - واشنطن تُرحِّب بالمفاوضات بين إسرائيل ولبنان لترسيم الحدود البحرية

المنسق الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش
واشنطن - السعودية اليوم

رحّب المنسق الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، خلال اجتماع الناقورة، بالوفود وأكد أهمية بدء المفاوضات في اجواء ايجابية واضعًا إمكانات الأمم المتحدة لإنجاحها.وأكد مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر أهمية بدء المفاوضات ونجاحها، مجددًا موقف بلاده كمسهل للتفاوض من دون التدخل في التفاصيل، مشدّدًا على جهوزية بلاده للمساعدة.وحصر رئيس الوفد الاسرائيلي كلمته بمهمة الوفد المفاوض بموضوع الترسيم البحري، مبديًا كل استعداد للتداول بالموضوع للوصول إلى نتائج.
وفي المعلومات أيضًا، أنّ الوفد اللبناني لم يتوجه بالكلام ولا مرة بالمباشر الى الوفد الاسرائيلي بل من خلال كوبيتش أو شينكر.

وعمّمت قيادة الجيش في بيان "كلمة العميد الركن الطيّار بسام ياسين رئيس الوفد المكلف ملف التفاوض التقني غير المباشر"، وقال فيها: "حضرة مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى دايفيد شينكر، حضرة المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان بأن كوبيتش، لا بد في البداية من التنويه بالرعاية التي يتولاها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لملف التفاوض التقني غير المباشر، والتي من المفترض أن تقود الى ترسيم الحدود الجنوبية باستضافة الأمم المتحدة وتحت رايتها وبوساطة مُسهَلة من الولايات المتحدة الأميركية".

وتجدر الإشارة إلى الجهود التي بذلها رئيس مجلس النواب نبيه بري لإيصال هذا الملف إلى خواتيمه لجهة إطلاق عملية التفاوض، وكذلك التأكيد على الدور الذي يقوم به قائد الجيش العماد جوزاف عون، من خلال متابعته لتثبيت السيادة الوطنية على الحدود اللبنانية وتمكين لبنان من استثمار ثرواته الطبيعية من نفط وغاز ضمن منطقته الاقتصادية الخالصة التي يحفظها القانون الدولي.

وللولايات المتحدة الأميركية الصديقة الشكر على القيام بدور الوسيط وإعلانها النية على بذل قصارى جهدها للمساعدة على تأسيس جو إيجابي وبناء، والمحافظة عليه في إدارة هذه المفاوضات، كما نلفت إلى الدور الذي ستقوم به الأمم المتحدة والتي نجتمع اليوم تحت مظلتها، اّملين قيامها بجهد أساسي فاعل لجهة تنظيم اّليات التفاوض وحسن سير العملية التفاوضية، فلقاؤنا اليوم سوف يطلق صفارة قطار التفاوض التقني غير المباشر، ويشكل خطوة أولى في مسيرة الألف ميل حول ترسيم الحدود الجنوبية، وانطلاقا من مصلحة وطننا العليا نتطلع لأن تسير عجلة التفاوض بوتيرة تمكننا من إنجاز هذا الملف ضمن مهلة زمنية معقولة".

وأضاف: "نحن هنا اليوم لنناقش ونفاوض حول ترسيم حدودنا البحرية على أساس القانون الدولي، واتفاقية الهدنة عام ١٩٤٩ الموثقة لدى دوائر الأمم المتحدة، واتفاقية بوليه/ نيوكومب عام ١٩٢٣ وتحديدا بشأن ما نصت عليه هذه لاتفاقية حول الخط الذي ينطلق من نقطة رأس الناقورة برا".ورحب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال مؤتمر صحافي بـ"المحادثات بين لبنان وإسرائيل بهدف ترسيم الحدود البحرية بينهما ونحن ملتزمون بإنجاحها"، وقال بومبيو: "ندعم أمن حلفائنا في مواجهة تهديدات إيران"، مشيرا إلى أن "إدارة الرئيس دونالد ترامب دعمت دول الخليج أكثر من أي إدارة أخرى".وطلب من الدول الأوروبية "تحمل مسؤوليتها والموافقة على استلام مواطنيها ممن كانوا بداعش"، مشيراً إلى "أننا سنواصل ملاحقة عناصر داعش في العراق وسورية".

قد يهمك ايضا:

التحالف يعلن إطلاق الحوثيين صاروخًا لاستهداف المدنيين سقط داخل مأرب

مليشيا الحوثي الإرهابية تستهدف الأعيان المدنية في مأرب بصاروخ بالستي

alsaudiatoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

واشنطن تُرحِّب بالمفاوضات بين إسرائيل ولبنان لترسيم الحدود البحرية واشنطن تُرحِّب بالمفاوضات بين إسرائيل ولبنان لترسيم الحدود البحرية



قصَّته الضيقة ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

طُرق تنسيق الفساتين الكاجوال مِن وحي بيلا حديد

واشنطن - السعودية اليوم

GMT 14:33 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق
 السعودية اليوم - حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"دادان" و"جبل عكمة" أول الأماكن في انتظار زوار العلا السعودية
 السعودية اليوم - "دادان" و"جبل عكمة" أول الأماكن في انتظار زوار العلا السعودية

GMT 19:44 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتصميم بيت فاخر بميزانية محدودة تعرف عليها
 السعودية اليوم - نصائح لتصميم بيت فاخر بميزانية محدودة تعرف عليها

GMT 19:35 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مذيعة بريطانية تظهر على الهواء وكأنها دون قدمين
 السعودية اليوم - مذيعة بريطانية تظهر على الهواء وكأنها دون قدمين

GMT 14:11 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين عروس بتصاميم مختلفة تصلح لحفلات الزفاف في المنزل
 السعودية اليوم - فساتين عروس بتصاميم مختلفة تصلح لحفلات الزفاف في المنزل

GMT 12:26 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشف ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" الروسية
 السعودية اليوم - اكتشف ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" الروسية
 السعودية اليوم - مارتن غريفثس يطالب الأطراف اليمنية بوقف فوري لاطلاق النار

GMT 19:37 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

تقضي أفضل الأوقات وتستمتع بعلاقة منسجمة

GMT 21:48 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

الفنانة المصرية هنا الزاهد تصور مشاهدها في مسلسل "أيوب"

GMT 03:21 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

آسر ياسين يؤكّد أنّ فيلم "تراب الماس" فرصة مميّزة له

GMT 23:48 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

السلطات السعودية ترفع الحظر عن دخول النساء إلى الملاعب

GMT 01:55 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يخسر شعبيته في جميع الولايات الأميركية منذ تنصيبه

GMT 02:04 2016 الثلاثاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

حقائق صادمة عن مكونات أقراص التخسيس

GMT 07:36 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

نعمات حمود تعلن أن "همس النوارس" تحمل رسائل للمجتمع

GMT 05:43 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

الهدوء النفسي سبيلك إلى السعادة

GMT 02:57 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

ثمار الرمان يعالج 11 مرضًا

GMT 02:18 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

تويوتا تكشف عن RAV4 موديل 2019 في هذا الموعد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
alsaudiatoday alsaudiatoday alsaudiatoday
alsaudiatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab